كيف عزز كورونا السلوكيات السليمة في المجتمع السعودي؟
كرس مفاهيم صحية داخل الأسرة على وجه خاص

كيف عزز كورونا السلوكيات السليمة في المجتمع السعودي؟

الساعة 11:33 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
كيف عزز كورونا السلوكيات السليمة في المجتمع السعودي؟
المواطن - الرياض

مع تزايد خطر تفشي وباء كورونا، استدعت الحاجة ضرورة توعية الأسر بالسلوكيات السليمة للوقاية من الفيروس، ومساعدة الجهات المعنية في الالتزام بالتعليمات وعدم مخالفتها؛ للحفاظ على صحة المواطنين.

رب ضارة نافعة:

وتسبب فيروس كورونا المستجد- نظرًا لخطورته- في تكريس مفاهيم صحية داخل الأسرة على وجه خاص، والمجتمع بشكل عام، حيث أدى إلى اتباع سلوكيات سليمة يمكن بها الوصول بالأسر لبر الأمان وتخطي مخاطر الأزمة الحالية.

ولعل القرارات الحكيمة التي اتخذتها الحكومة منذ ظهور فيروس كورونا، ساهمت بصورة كبيرة في رفع درجة الوعي الصحي في المجتمع، وهو ما أدى إلى زيادة الوعي لدى ربات البيوت والأسر، ليسهمن في حماية الوطن من هذا الوباء، ملتزمات في ذلك بالإرشادات ومطبقات لها في منازلهن ومع أسرهن.

تعزيز الترابط الأسري:

ويرى مختصون أن من أبرز النتائج الإيجابية التي سوف تعود على الأسرة نتيجة العزل المنزلي، هو تعزيز الترابط داخل محيط الأسرة، من خلال تواجد كل أفراد الأسرة معًا أطول فترة ممكنة، يتحصلون فيها على جرعات توعوية صحية، وتصحيح الكثير من السلوكيات الصحية الخاطئة، ومنها الحرص على غسل اليدين بشكل مستمر، تجنب استخدام أدوات الغير، عدم ارتداء ملابس الغير، الحرص على نظافة البيت والنوافذ لمنع دخول ذرات الغبار.

استجابة المواطنين:

واستجاب المواطن على الفور لجميع التوجيهات والقرارات التي اتخذتها المملكة في جميع القطاعات سواء الصحي أو التعليمي أو الخدمي، بضرورة الالتزام بالعزل المنزلي وتجنب التجمعات، حتى يمكن الحد من انتشار العدوى، وجعل النظافة سلوكًا صحيًّا ونمط حياة متجدد.

وكانت وزارة الصحة أصدرت دليلًا تعريفًا بالفيروس الجديد، وطرق انتقاله، وأعراض الإصابة، وكيفية الوقاية من عدوى كورونا (كوفيد 19)، والطريقة الصحيحة لغسل اليدين وأهمية تعقيمها، والسلوكيات الخاطئة، إلى جانب النصائح عند ظهور الأعراض التنفسية، والوقت الصحيح لارتداء الكمامة وطريقة ارتدائها الصحيحة، إلى جانب إجراءات العزل الصحي في المنزل، ومتى يتم العزل الصحي؟ ووصايا السفر وقت كورونا الجديد (كوفيد 19)، كما تضمن الدليل مجموعة من الأسئلة الشائعة عن فيروس كورونا الجديد والإجابة عليها.

كلنا في بيتنا لأجل مملكتنا:

ومن أبرز مشاهد الاستجابة لقرارات الحكومة، تدشين وسم “كلنا في بيتنا لأجل مملكتنا”، على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يأتي تماشيًا مع رغبة الجهات المعنية بالمملكة في العزل المنزلي للوقاية من فيروس كورونا.

وقال الزهراني: “أثبت الشعب السعودي أنه شعب متحضر ويعرف معنى التحذيرات الصادرة من الدولة”.

بينما أكد عبدالعزيز: “كلنا في بيتنا لأجل مملكتنا، لأجل صحتنا وصحة من نحب، الحمد لله على كل حال اطمئنوا وطمئنوا من تحبون؛ فالله لا يعجزه شيء، وهو قادر أن ينهي هذا الأمر في العالم بأكمله فقط، الثقة بالله والتوكل عليه، وأخذ التدابير الوقائية اللازمة، أزمة وتعدي”.

في حين قال خالد البصيري: “الحمد لله يا رب على نعمتك اليوم دول الخليج أثبت جديتها أمام المرض عافانا الله وإياكم وتعاملها مع المواطنين، نحن والحمد لله على نعمتك في خير والحكومة خسرانة ملايين مع ذلك دعم للجميع سواء اقتصاديًّا أو صحيًّا”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :