موت “كورونا” بكريمات الأنف الحارقة.. كلام فارغ
ينصح بعدم ملامسة الأنف أو الفم أو العين عقب لمس الأسطح

موت “كورونا” بكريمات الأنف الحارقة.. كلام فارغ

الساعة 12:54 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
موت “كورونا” بكريمات الأنف الحارقة.. كلام فارغ
المواطن - محمد داوود - جدة

نفى أستاذ واستشاري الأنف والأذن والحنجرة بجامعة الملك عبدالعزيز البروفيسور طارق صالح جمال صحة ما يتردد بأن وضع الكريمات أو الجل أو الدهن الحارق في مداخل الأنف يمنع الفيروسات المعدية ومنها كورونا ” كوفيد ١٩” أو الأنفلونزا الموسمية من الوصول إلى الجهاز التنفسي.

69555029 c64d 40d2 894d 355e043fb0a1

وقال لـ”المواطن“: إن هذا الكلام فارغ ولا أساس علمي له، إنما اختراعات وحكايات يبتكرها البعض من باب الفكاهة والطرافة أو نشر معلومات مغلوطة، فالمعروف طبياً أن الفيروسات شرسة في تعاملها مع البشر، وأن هناك إرشادات وقائية وتدابير احترازية تطبق على مستوى الأفراد في المجتمع والمؤسسات الصحية وفي الأماكن العامة كالأسواق والمدارس والملاعب والمطارات والقطاعات الصحية وغيرها للوقاية من التعرض لأي نوع من الفيروسات المعدية، منها غسل اليدين بشكل دائم وخصوصاً بعد ملامسة الأسطح، ارتداء الكمامة في حالة الإصابة بالأنفلونزا العادية وخصوصاً عند التوجه للمساجد لأداء الصلوات وإن أمكن أداؤها في المنزل وله في ذلك رخصة شرعية لمنع نقل العدوى للآخرين.

وأضاف: “الفيروس إذا لم يدخل عن طريق الأنف فإنه قد يتغلغل في الجسد عن طريق الفم أو العين، لذا ينصح بعدم ملامسة الأنف أو الفم أو العين بعد لمس الأسطح، إذ إنه ربما يكون ملوثاً بالفيروس وضرورة غسل اليدين بالماء والصابون عند ملامسة الأسطح بشكل عام”.

وخلص البروفيسور جمال إلى القول: إن الفيروسات تتمتع بخاصية التحور الجيني لذا فإنها تشكل خطورة على صحة الإنسان، وأن اتباع الوقاية ضروري في كل الأحوال سواء هناك انتشار للفيروس أم لا انطلاقاً من مبدأ أن ” درهم وقاية خير من قنطار علاج”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :