أزمة كورونا تدفع الأندية السعودية لاتخاذ هذا القرار
بعد تعليق النشاط الرياضي مؤخرًا

أزمة كورونا تدفع الأندية السعودية لاتخاذ هذا القرار

الساعة 7:13 مساءً
- ‎فيأخبار كورونا, الرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
أزمة كورونا تدفع الأندية السعودية لاتخاذ هذا القرار رومارينيو في مباراة الهلال والاتحاد
المواطن - محمد سمعه

تسببت أزمة انتشار فيروس كورونا، في إرباك حسابات ومخططات الأندية السعودية خلال الفترة الأخيرة، حيث تم تعليق النشاط الرياضي وبالتالي إرباك حسابات الأندية التي كانت تنوي إقامة معسكرات تحضيرية وإعدادية للموسم الجديد.

وبسبب انتشار الفيروس، فإن معظم الأندية التي كانت تُفكر في إقامة معسكرات خارج السعودية ستلغي الفكرة وتُقيم المعسكرات التحضيرية هنا في المملكة، كإجراء احترازي ولسلامة اللاعبين والجهازين الفني والإداري من التعرض للفيروس.

وكانت وزارة الرياضة قررت يوم 14 مارس الماضي، تعليق النشاط الرياضي كإجراء احترازي للحد من انتشار الفيروس.

وفي وقت سابق، وضع النادي الأهلي برئاسة عبدالإله مؤمنة، الخطة المناسبة وذلك للتعامل مع أزمة فيروس كورونا التي أدت لتعليق المباريات والنشاط الرياضي بالفترة الأخيرة.

وتعلم مجلس إدارة الأهلي من أزمة المستحقات المتأخرة، التي أشعل فتيلها اللاعب الجزائري يوسف بلايلي، فقرر الأهلي وضع خطة مالية يسير عليها النادي من لاعبين وعمال لتجنب أي مصاعب قد تحدث بسبب تعليق النشاط الرياضي.

كما أن مجلس الإدارة سيحاول التوصل لاتفاق مع لاعبي الراقي للنسبة المُناسبة، وذلك من أجل تخفيض الراتب للتعامل بشكل جيد مع الأزمة الاقتصادية التي سببها كورونا مؤخرًا.

وتأتي هذه الخطة في إطار حرص مجلس إدارة الأهلي، على استقرار الفريق الكروي الأول من أجل المنافسة على لقب دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، عند استئناف مبارياته.

من ناحية أخرى، قالت تقارير صحافية إن الأهلي قرر التخلص من بلايلي بسبب الأزمة الأخيرة، حيث طلب فسخ تعاقده مع الراقي، في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية المتأخرة في آخر 3 أشهر.

وعلى الرغم من حل إدارة الأهلي للأزمة بمنحه راتب شهرين، لكن الإدارة الأهلاوية تُفكر في التخلص من بلايلي بسبب عدم استفادة الفريق منه، خلال الفترة الأخيرة، إضافة إلى كثرة مشاكله.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :