إعلان ترامب المرتقب عن فتح الاقتصاد.. ماذا يخفي وراءه ؟
من المقرر صدوره بعد ساعات

إعلان ترامب المرتقب عن فتح الاقتصاد.. ماذا يخفي وراءه ؟

الساعة 6:59 مساءً
- ‎فيالعالم, تقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
إعلان ترامب المرتقب عن فتح الاقتصاد.. ماذا يخفي وراءه ؟
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قالت شبكة CNN الأمريكية إن الحملة التي يقودها الرئيس دونالد ترامب بفتح الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى، وهو قرار منتظر إعلانه اليوم الخميس، يخفي وراءه غرضين أساسين. 

الغرض الأول.. الانتصار على الفيروس: 

وتابع التقرير: الغرض الحقيقي الأول الذي يريد ترامب تصديره للعالم بهذا القرار هو إعلان الانتصار على جائحة فيروس كورونا، لكن حتى مع سقوط مئات الضحايا بسبب الإصابة به، فهو يرى أن الوقت قد حان لتصنع الولايات المتحدة معجزة اقتصادية جديدة، وأن تنهض مرة أخرى من رماد المحنة الاقتصادية التي ألمت بها.

نتائج الإغلاق:

أدى تطبيق قواعد الحظر وإغلاق الولايات إلى صدور بيانات جديدة صادمة منذ قليل، تفيد بأن 5.2 مليون أمريكي قدموا طلبات إعانات البطالة الأسبوع الماضي، ليصل إجمالي المطالبات إلى 22 مليونًا.

هذه الأرقام الجديدة تؤدي إلى تفاقم القرار المؤلم بالفعل الذي يواجهه الرئيس وحكام الولايات حول كيفية الموازنة بين الحاجة إلى الحفاظ على الصحة العامة وضرورة إعادة الناس إلى العمل.

إعلان فتح الاقتصاد:

وتنطوي خطة ترامب على إصدار إرشادات جديدة تخبر الولايات أنه يمكنهم رفع الحظر والإغلاق بحلول 1 مايو، مستشهدًا بالخبر السار عن تباطؤ منحنى الإصابة في واشنطن العاصمة، لكن هذه الخطوة تنطوي على كثير من الخطر بحسب تقدير الخبراء، حيث قال العديد من محافظي الولايات الأخرى، يوم الأربعاء، إن حالة ولاياتهم لا تسمح بهذا القرار.

الغرض الثاني.. الانتخابات:

واستطرد التقرير: دستوريًا، من غير الضروري أن يسمح ترامب بفتح الولايات، وتشير حقيقة حرصه على ذلك أن نيته الحقيقية هي أن يكون قراره أداة سياسية في عام الانتخابات، وهو قرار يضعه في مصاف من يبعث أمريكا من جديد وأولئك الذين يعارضونه سيكونون متخلفين عن الركب ويحاولون إعاقة الولايات المتحدة.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي مفعم بالحيوية أمس الأربعاء: سنعلن عن المبادئ التوجيهية، وسنتحدث عن ولايات مختلفة، سيكون غدًا يومًا كبيرًا جدًا.

وقالت CNN: من المهم الأخذ في الاعتبار السياق السياسي لقرار ترامب، لا شيء سيصرف الرئيس عن رغبته في فتح البلاد في 1 مايو، ومؤتمر الأربعاء وما سبقه هو تمرين لتقبل الأمر الواقع.

ويُذكر أن الإعلان عن هذا القرار قوبل برد فعل متباين بين مؤيد وأن البلاد تحقق تقدمًا في مواجهة كورونا، وبين معارض يقول إن تخفيف القيود على تحركات المواطنين يزيد من احتمالية حدوث موجة جديدة من تفشي الفيروس.

 ومن المقرر أن يعلن ترامب عن هذا الإعلان المرتقب خلال ساعات من الآن.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :