البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يساهم في إغاثة عدن من الأمطار والسيول
بعد تسببها في انقطاع الطرق وتضرر عدد من الأحياء

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يساهم في إغاثة عدن من الأمطار والسيول

الساعة 9:25 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يساهم في إغاثة عدن من الأمطار والسيول
المواطن - الرياض

بدأ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن كافة يوم أمس بتوفير إمكاناته لإغاثة محافظة عدن وإنقاذ المواطنين اليمنيين، عبر تنفيذ تدابير عاجلة لتصريف مياه السيول، وفتح الطرق الرئيسية، استجابة لنداء الاستغاثة الذي أطلقته الحكومة اليمنية لمواجهة تداعيات آثار السيول التي شهدتها المحافظة.

وشرعت فرق البرنامج في إنقاذ المواطنين اليمنيين منذ وقت مبكر إلى ساعات فجر هذا اليوم، كما شقت فرق العمل طريق العقبة والرابط بين مديرية كريتر ومديرية المعلا بعد أن تسببت السيول في انقطاع الطريق.

وأزاح البرنامج عبر الفرق الموزعة على المناطق المتضررة، كميات كبيرة من المياه ومخلفات السيول عن محطة كهرباء المنصورة، ومحطة كهرباء الملعب، ومحطة كهرباء شيناز، وبلوك 80 في المنصورة، محطة حجيف، كما شقت الفرق عددًا من الطرقات المتضررة، والتي شملت طريق الشولة إلى الخط الرئيسي، وطريق الشيخ إسحاق، كما نفذ تدخلات عاجلة في حافون.

وأعد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن خطط عمل لتنفيذ تدخلات عاجلة لإغاثة أهالي عدن لتجاوز تبعات وآثار الأمطار والسيول، شملت مديرية التواهي، ومديرية المعلا، ومديرية صيرة، ومخيم بئر أحمد، ومخيم حوش المجاري، ومخيم المعهد السعودي الزراعي، ومخيم عمار بن ياسر، ومخيم حوش عثمان، وخط الحمراء، والشارع الرئيسي في المعلا، والشابات.

ويكثّف البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن جهوده للتخفيف على أهالي محافظة عدن، وذلك عبر توفير معدات نقل النفايات والجرافات، وصهاريج سحب المياه، وآليات الخاصة بإزاحة المياه، بالشراكة مع المجلس المحلي وصندوق النظافة ومنظمات المجتمع المدني في العاصمة المؤقتة عدن.

ومما تجدر الإشارة إليه أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يقف بجانب الأشقاء في المحافظات اليمنية والعاصمة المؤقتة عدن على الدوام، حيث يشارك دائمًا بتسخير جهوده وإمكانياته للتخفيف من تداعيات الأمطار والسيول المتكررة والتي تتعرض لها العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بين الحين والآخر، وأعقبت أضرارًا في الطرقات والأحياء.

يأتي ذلك فيما يواصل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن حاليًّا حملة “عدن أجمل” للنظافة والإصحاح والتي أنهت أسبوعها الرابع، ويعمل فيها أكثر من 300 مشارك، و12 مراقبًا ميدانيًّا، و80 مشاركًا من فرق منظمات المجتمع المدني، و40 عضوًا من المزارعين.

وتواصل فرق النظافة والإصحاح البيئي مباشرة أعمالها تحقيقًا لأهداف الحملة كافة، التي تسعى لتحسين مستوى الصحة العامة والوقاية في المحافظة، والحد من التلوث البيئي والصحي الذي تعرضت له المحافظة خلال الفترة الماضية.

وتشمل حملة النظافة والإصحاح البيئي 10 مناطق في 8 مديريات وهي: الشيخ عثمان، المنصورة (عبدالعزيز)، المنصورة (القاهرة)، دار سعد، إنماء والشعب، البريقة، خورمكسر، المعلا، التواهي، صيرة، بالتعاون مع صندوق النظافة في عدن.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :