لاصقات النيكوتين هل تقي من مضاعفات كورونا؟ استشاري يعلق

لاصقات النيكوتين هل تقي من مضاعفات كورونا؟ استشاري يعلق

الساعة 6:52 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
لاصقات النيكوتين هل تقي من مضاعفات كورونا؟ استشاري يعلق
المواطن - محمد داوود- جدة

أثار البحث الفرنسي الذي أجرى تجربة على لصقة النيكوتين لمعرفة تأثيره على فيروس كورونا أسئلة حول مدى فائدة أو ضرر التدخين بالنسبة لإجراءات الوقاية من خطر العدوى.

ووفقًا للبحث الذي لا يزال بحاجة إلى مزيد من التجارب لتأكيد نتائجه، يوجد في التبغ عنصر يُعتقد أنه النيكوتين ربما يوفر وقاية من المضاعفات الشديدة لفيروس كورونا في حالة الإصابة به.

وأجري البحث الفرنسي في مستشفى بيتي سالبيتريار، وتم وضع لصقات من النيكوتين على جلد بعض المرضى الذين يعالجون من مضاعفات كورونا، وتمت مراقبة حالتهم ومراقبة البيانات الخاصة بالمرضى المدخنين في المستشفى.

ويعلق استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور شاكر عبدالرحيم فيقول: “لا يمكن الأخذ بنتائج هذه الدراسة في علاج المدخنين الذين أصيبوا بكورونا لمنعهم من التعرض لمضاعفات المرض من خلال لاصقات النيكوتين، فهذه الدراسة هي وجهة نظر لا يمكن تعميم نتائجها، فالأمر يحتاج إلى مزيد من الأبحاث وخصوصًا أنها تخص فئة المدخنين، في وقت نحن أمام فيروس قوي له مضاعفات خطيرة سواء على المدخنين أو غير المدخنين، فإذا أعطت هذه اللاصقات نتائج إيجابية عند بعض المدخنين فليس شرطًا أن تعطي نفس النتائج عند المدخنين الآخرين.

وحول عمل لاصقات النيكوتين خلص إلى القول، تستخدم لصقات النيكوتين على الجلد للمساعدة في التوقف عن التدخين، حيث يتم امتصاص النيكوتين من اللصقة على الجلد ومن ثم إلى مجرى الدم فيحل بديلًا لنيكوتين السجائر ويجعل آثار الانسحاب التي تحدث نتيجة التوقف عن التدخين أقل حدة فيتم تقليل كمية النيكوتين مع مرور الوقت حتى يتم إيقاف الاستخدام.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :