ما علاقة أدوية الضغط بفيروس كورونا ؟
3 دراسات تنفي المخاطر وتؤكد لا يحدث فرقًا

ما علاقة أدوية الضغط بفيروس كورونا ؟

الساعة 5:10 مساءً
- ‎فيأخبار كورونا, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
ما علاقة أدوية الضغط بفيروس كورونا ؟
المواطن- محمد داوود- جدة

أبدى أطباء تخوفهم خلال من وجود صلة محتملة بين أدوية تنظيم ضغط الدم التي يتناولها ملايين المرضى في العالم، وفيروس كورونا المستجد.

وسبب القلق لدى الأطباء كان ناجمًا عن دراسات أُجريت على الحيوانات، خلصت إلى أن أدوية الضغط قد تزيد من مستويات إفراز الجسم بروتينًا يسمّى ACE2، ويلتصق فيروس كورونا بهذا البروتين عندما يغزو الخلايا البشرية، وبالتالي يزيد من خطورة الإصابة بالفيروس التاجي لدى المصابين بأمراض ضغط الدم، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

لكن 3 دراسات جديدة نفت هذه العلاقة بين البروتين وفيروس كورونا، وتوصلت إلى أن أدوية ضغط الدم الشائعة لا تعرّض الأشخاص لخطر أكبر بالإصابة بفيروس كورونا، بحسب “سكاي نيوز عربية”.

ووجدت الدراسات الثلاث، التي نُشرت في مجلة “نيو إنغلاند” الطبية المرموقة، أن تناول أدوية الضغط “لا يحدث فرقًا” بشأن خطر أو شدة الإصابة بفيروس كورونا.

وبعرض هذه الدراسات على استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور محمد حميد قال لـ” المواطن“، من وجهة نظري ما أشارت آلية الدراسات الثلاث هو الصحيح بمعنى أنه لا علاقة بأدوية الضغط بكورونا، وخصوصًا أنه لإثبات هذه العلاقة يجب أن تكون هناك دراسات سريرية على البشر بعد اجتيازها على الحيوانات، فدراسة وحيدة مقابل ثلاث دراسات مؤكدة تعزز النفي أكثر.

وبيّن أن ربط الأدوية بكورونا هي مسألة مزعجة وتترك الأثر السيئ عند المرضى المصابين بضغط الدم، لذا فإنني أحذر جميع مرضى الضغط بعدم التوقف عن تناول الدواء وأخذها في مواعيدها المحددة فلا يوجد إلى الآن ما يؤكد صحة ذلك.

وحول مرض ضغط الدم قال: ضغط الدم هو قوة دفع الدم من خلال الأوعية الدموية، حيث يعمل القلب بجهد أكبر والأوعية الدموية بضغط أكثر، مما يجعلها عامل خطر رئيسًا لأمراض القلب والسكتة الدماغية ومشاكل خطيرة أخرى، ويعد ارتفاع ضغط الدم عمومًا مرض يتطور على مدى سنوات، وعلى الرغم مما أشرت إليه فإنه بالإمكان اكتشاف ارتفاع ضغط الدم في وقت مبكر للسيطرة عليه.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :