9507 حالة وفاة بـ فيروس كورونا في إيران .. وبروتوكولات جديدة للسجون

9507 حالة وفاة بـ فيروس كورونا في إيران .. وبروتوكولات جديدة للسجون

الساعة 3:52 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
9507 حالة وفاة بـ فيروس كورونا في إيران .. وبروتوكولات جديدة للسجون
المواطن - متابعة

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما لاري، اليوم السبت، أن حصيلة وفيات فيروس كورونا الرسمية في البلاد ارتفعت إلى 9507 حالات، مع وفاة 115 شخصاً آخر في الموجة الجديدة المتصاعدة من العدوى.

ووفقاً لما ذكرته لاري اليوم، فقد تم رصد 2322 مصاباً جديداً بكورونا في إيران، وقد بلغ إجمالي عدد المرضى 202 ألف و584 حالة.

كما قالت إنه تم إدخال 595 من المرضى الجدد إلى المستشفى، بينما بلغ عدد المتعافين 161384 حتى الآن.

من جهة أخرى، أكدت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية أن محافظات الأهواز وخراسان ورضوي وكرمنشاه وأذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية وجولستان وكردستان لا تزال في “حالة إنذار”.

ويأتي الإعلان عن الأرقام المحدثة المتصلة بكورونا في إيران، بينما يتم التشكيك في هذه الإحصاءات من قبل نواب وخبراء وحتى من قبل بعض المسؤولين في النظام الإيراني والذين يرون أن عدد القتلى الحقيقي في إيران أعلى من المعلن.
بداية العام الدراسي

وعلى الرغم من زيادة عدد الإصابات والضحايا، أعلن الرئيس حسن روحاني اليوم أن العام الدراسي الجديد سيبدأ في بداية سبتمبر/أيلول المقبل، سواء حضورياً أو عبر الإنترنت.

وبحسب وكالة “تسنيم”، أكد روحاني خلال اجتماع حول مكافحة كورونا أن “تجربتنا في الشهر الخامس من الوباء هي أن الأنشطة يمكن أن يكون مسموحاً بها، ولكن وفقاً للتعليمات التي تعلنها وزارة الصحة”.
في الوقت نفسه، أعلن روحاني عن مشروع حكومي لتوزيع الكمامات، قائلاً إن “استخدام الكمامات يتطلب توزيع كمامات رخيصة وكافية بين الناس”.
وتأتي هذه الأخبار في الوقت الذي أفادت فيه وكالة أنباء العمال الإيرانية “إيلنا” بأن وباء كورونا عاد إلى ذروته في العديد من المحافظات.

بروتوكولات للسجون
ومع انتشار الأنباء حول تفشي فيروس كورونا في العديد من السجون الإيرانية، نقلت وكالة “إيسنا” عن معاون وزارة الصحة محسن فرهادي قوله إن المقر الوطني لمكافحة كورونا حدد بروتوكولات صحية جديدة للسجون.
وقال فرهادي إن “توصيتنا لمنظمة السجون هي أنه بقدر الإمكان وبقدر ما يسمح به القانون، يستمر منح السجناء إجازات طبية وتمديد مدة من هم يقضون إجازات حالياً”.
وأضاف أنه لدى إعادة النزلاء إلى السجن، “يجب مراعاة المسافات والنظافة الشخصية والطعام واتباع البروتوكولات”، مشدداً على أنه “من الضروري أخذها على محمل الجد”.

فتح دور السينما
وبالرغم من الزيادة المطردة في عدد الإصابات، أعلنت السلطات إعادة فتح دور السينما والمسارح، مع مراعاة البروتوكولات الصحية.

وقال فرهادي إن “المدن والبلدات التي تمر بحالة أخف لانتشار كورونا يمكنها أن تبدأ أنشطة دور السينما والمسارح والمراكز الثقافية، اعتباراً من الأول من يوليو/تموز مع مراعاة البروتوكولات الصحية”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :