تحذيرات من مفهوم خاطئ يتعلق بأدوية السكري وضغط الدم
تجاهل أخذ الأدوية في مواعيدها خطر يهدد الصحة

تحذيرات من مفهوم خاطئ يتعلق بأدوية السكري وضغط الدم

الساعة 6:28 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
تحذيرات من مفهوم خاطئ يتعلق بأدوية السكري وضغط الدم العلاقة بين السكري وضغط الدم
المواطن - الرياض

حذر الدكتور خالد النمر، استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين، من مفهوم خاطئ يعتقده بعض المرضى من كبار السن، وهو إيقاف أدوية أمراض الضغط والسكري والكولسترول كل 3 أشهر ظنًّا منهم أن ذلك يخفف سموم الأدوية بالجسم.

وقال النمر، في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”: إن هناك ‏مفهومًا خاطئًا يعتقده بعض كبار السن.. وهو أن كل 3 شهور.. خذلك (يوم) إجازة من أدوية الضغط والسكر والكولسترول عشان تخفف سموم الأدوية من جسمك”.

هذا ويعتبر السكري والضغط المرتفع من الأمراض المزمنة التي يعاني منها بعض الأشخاص، فكلاهما يرتبطان بالممارسات الخاطئة عند تناول الوجبات، فضلًا عن التعرض المستمر للضغوط النفسية.

العلاقة بين الضغط المرتفع والسكري:

يتغافل بعض مرضى السكري عن تناول جرعات الإنسولين المحددة لهم على مدار اليوم أو اتباع بعض الممارسات الخاطئة التي تقلل من فعاليته، الأمر الذي يتسبب في تراجع دوره في معالجة الجلوكوز لإنتاج الطاقة اللازمة لأداء الأنشطة اليومية؛ ما يؤدي إلى ترسبه في مجرى دم.

ومع تراكم الجلوكوز بالأوعية الدموية، يحدث تلف واسع النطاق لبعض أعضاء الجسم التي تلعب دورًا في ضبط ضغط الدم، وأبرزها الكلى، نتيجة حدوث خلل بالدورة الدموية، الأمر الذي يتسبب في الإصابة بالضغط المرتفع.

وتوصل بحث أجرته مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب عام 2015، إلى أن المصابين بارتفاع ضغط الدم هم الأكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني؛ لأن الضغط المرتفع يتسبب في زيادة مقاومة الإنسولين بالجسم، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بالدم، الأمر الذي يسبب الإصابة بالسمنة، نتيجة ارتفاع نسبتي الكولسترول والدهون الثلاثية بالجسم.

وأثبتت دراسة أجريت بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2012، أن 30% من المصابين بالسكري من النوع الأول، ومن 50 إلى 80% من مرضى النوع الثاني، يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

مشاكل ارتفاع ضغط الدم:

في سياق متصل شددت جمعية القلب الأمريكية على أهمية قياس ضغط الدم بشكلٍ دوري؛ لأن ارتفاع ضغط الدم قد لا يصاحبه أعراض مرضية في بعض الأحيان؛ ما يصعب من مهمة اكتشاف الإصابة بهذا المرض المزمن.

وتتباين قياسات ضغط الدم بين الانقباضي “الرقم العلوي” والانبساطي “الرقم السفلي”:

– الطبيعي: الانقباضي أقل من 120 والانبساطي أقل من 80.

– الضغط المرتفع: الانقباضي من 120 إلى 129 والانبساطي تحت 80.

– مرحلة ارتفاع ضغط الدم 1: الانقباضي من 130 إلى 139 والانبساطي يتراوح ما بين 80 إلى 89.

– ارتفاع ضغط الدم المرحلة 2: الانقباضي أكثر من 140 زائد والانبساطي أكثر من 90.

– أزمة ارتفاع ضغط الدم: الانقباضي أعلى من 180 والانبساطي فوق 120.

نصائح مهمة لضبط ضغط الدم:

وهناك العديد من العادات اليومية التي تساهم في ضبط ضغط الدم، والوقاية من السكري، إلى جانب الالتزام بالعلاج الدوائي، ومنها:

– ممارسة التمارين الرياضية، لتنشيط الدورة الدموية.

– اتباع نظام غذائي صحي الغني بالخضروات والفواكه التي تحتوي على البوتاسيوم.

– التحكم في الوزن.

– تناول كميات وفيرة من المياه، لتحسين عملية تدفق الدم بالأوعية الدموية إلى مختلف أعضاء الجسم.

– الإقلاع عن التدخين.

– عدم الإفراط في تناول المشروبات الغنية بالكافيين.

– الابتعاد عن الضغوط النفسية قدر المستطاع.

أعراض الإصابة بـ السكري:

وعادةً ما يتم الكشف عن الإصابة بالسكري بإجراء تحليل بول وصورة دم، فضلًا عن متابعة الأعراض المصاحبة للمرض، ومنها:

– الشعور العطش.

– كثرة التبول، خاصةً ليلًا.

– الخمول والضعف العام.

– الزغللة.

– صعوبة التئام الجروح.

– زيادة الوزن.

– الإغماء.

وينصح الأطباء مرضى السكري باتباع بعض الإرشادات الهامة، للتقليل من فرص الإصابة ببعض المضاعفات الخطيرة، كالإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأبرزها:

– تناول كميات وفيرة من المياه.

– الحرص على ممارسة الرياضة بشكل يومي.

– تجنب الحلويات، واستبدالها بالفواكه.

– تناول الفواكه الطازجة، وتجنب الأنواع المجففة؛ لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات.

– تناول جرعات الإنسولين في موعدها.

– قياس السكر التراكمي والعشوائي بشكل دوري.

– تناول الخضروات؛ لاحتوائها على الألياف التي تساهم في ضبط نسبة السكر بالدم.

– مراقبة معدلات الكربوهيدرات التي يتم الحصول عليها خلال كل وجبة؛ لأن الإفراط فيها قد يتسبب في ارتفاع نسبة السكر بالدم.

– عدم بذل الأعمال المرهقة والشاقة والمجهدة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :