دراسة بريطانية: الماء المالح يقلل أعراض فيروس كورونا ويقصر مدة المرض  
 الملح له تأثير سام على الفيروسات  

دراسة بريطانية: الماء المالح يقلل أعراض فيروس كورونا ويقصر مدة المرض  

دراسة بريطانية: الماء المالح يقلل أعراض فيروس كورونا ويقصر مدة المرض  
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

يختبر العلماء علاجاً غير معتاد لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وهو الماء المالح، حيث أكدوا أن الغرغرة به تقلل من أعراض المرض مثل السعال ونزلات البرد ومنعها من التفاقم.

ويقوم الفريق العلمي من جامعة أدنبرة، بريطانيا بدراسة إذا كان يمكن أن يعالج الماء المالح الأشخاص على التعافي تمامًا وما إذا كان يعزز قدرات الجسم  ضد الفيروس.

ولا تزال معرفة كيفية علاج مرض كوفيد-19 منطقة رمادية للأطباء، حيث يُنصح الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة بالالتزام بالباراسيتامول والإيبوبروفين، وفي حالة وصول المرض إلى درجة خطر، يتعامل معهم الأطباء بأدوية أخرى.

الغرغرة بالماء المالح

وجاءت فكرة الدراسة من البحث المستمر في التهابات الجهاز التنفسي والتي عادة ما تسبب السعال ونزلات البرد، ووُجد أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض ويستخدمون الغرغرة بانتظام بالماء المالح يعانون من سعال أقل حدة، واحتقان أقل، ومتوسط استمرارية نزلة البرد أقل أيضًا، كما أنهم كانوا أقل عرضة لنقل العدوى للآخرين، ولم يلجأوا إلى تناول الأدوية، مقارنة بأولئك الذين لا يستخدمون هذا الإجراء.

واقترحت دراسة فريق أدنبره أن الملح له تأثير سام على الفيروسات، أو يحفز آليات المناعة داخل الخلايا في الشعب الهوائية.

الغرغرة بالماء المالح

وقال الباحثون إن خلايا الجسم قد تستخدم الملح أيضًا في إنتاج مادة كيميائية تسمى حمض هيبوكلوروس، والتي توجد في المواد المطهرة وتقتل الفيروس.

وقال البروفيسور عزيز شيخ، مدير معهد أوشر Usher بجامعة إدنبرة: نحن الآن بصدد تجربة أثر المياه المالحة في علاج المصابين بفيروس كورونا، ونأمل أن يكون إجراءً مفيداً وفعالًا.

ويُذكر أن العديد من الدول تستخدم حاليًا دواء ديكساميثازون، الذي وجدت دراسة أنه يمكن أن يخفض معدلات الوفيات في مرضى العناية المركزة بنسبة تصل إلى الثلث، في علاج مرضى كورونا وهناك أيضًا ريمديسفير والذي أظهر نتائج واعدة في تقصير أوقات الشفاء.

الغرغرة بالماء المالح

ماذا يحدث لجسدك عند شرب لترين من الماء يوميًا؟


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :