سامي الجابر يُحذر من “هجمة مرتدة” لفيروس كورونا
قبل استئناف النشاط الرياضي مجددًا

سامي الجابر يُحذر من “هجمة مرتدة” لفيروس كورونا

الساعة 2:34 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
سامي الجابر يُحذر من “هجمة مرتدة” لفيروس كورونا سامي الجابر
المواطن - مروة نبيل

حذر سامي الجابر نجم نادي الهلال والمنتخب السعودي السابق، من هجمة جديدة من فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد قرار عودة النشاط الرياضي مرة أخرى.

سامي الجابر

وكتب سامي الجابر عبر حسابه الخاص على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “كلنا ندعي إن هذه المرحلة ما تكون هجمة مرتدة”.

ووجه سامي الجابر نصيحة إلى المواطنين، قائلًا: “أدعو نفسي والجميع عدم التردد في تطبيق الاحترازات (تباعد وكمامة والحرص على غسل اليدين).

وتقرر عودة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في الرابع من أغسطس، على أن تستأنف الأندية تدريباتها بداية من يوم 21 يونيو الجاري، وذلك بعد توقف النشاط الرياضي منذ مارس الماضي بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا، يمكن الاطلاع عبر الرابط التالي (اضغط هنا).

نجم الهلال السابق سامي الجابر
سامي الجابر

الجابر في حملة فيفا

وشارك سامي الجابر في حملة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، التي انطلقت شهر مارس الماضي، لمواجهة فيروس كورونا المستجد والتقليل من مخاطره حول العالم.

وكان فيفا قد انضم إلى منظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا “كوفيد-19″، من خلال إطلاق حملة توعية جديدة بقيادة لاعبين عالميين، لتوعية المواطنين في جميع أنحاء العالم إلى اتباع الخطوات الرئيسية الخمس لوقف انتشار الوباء.

سامي الجابر

وظهر في فيديو الحملة 28 لاعبًا مع إصداره بـ12 لغة، وهم؛ سامي الجابر، البرازيلي أليسون بيكر، التركي إيمري بلوزوجلو، المكسيكي جاريج بورجيتي، الإيطالي جيانلويجي بوفون، الإسباني إيكر كاسياس، الهندي سونهيل شيتري، الفرنسي يوري جوركاييف، الصيني هان دوان والكاميروني صامويل إيتو.

كما تواجد في حملة فيفا لمواجهة فيروس كورونا كل من؛ الكولومبي راداميل فالكاو، الفرنسي لورا جورج، الروسي فاليري كاربن، الثنائي الألماني ميروسلاف كلوزه وفيليب لام، والإنجليزي جاري لينكر، كارلي لويد، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والمصري أحمد حسام ميدو.

وتواجد في الحملة أيضًا الإنجليزي مايكل أوين، الكوري بارك جي سونج، الثنائي الإسباني كارليس بويول وتشافي هيرنانديز، الألماني سيليا ساسيستش، الياباني أساكو تاكاكورا، الإيفواري يايا توريه، الأرجنتيني خوان سباستيان فيرون، والصيني سون وين.

وشملت الحملة الوقاية ضد فيروس كورونا بحماية الأيدي والمرفق والوجه، بالإضافة إلى تباعد المسافة بين الأشخاص والانتباه لأي أعراض طارئة، من أجل تقليل الإصابة بالفيروس ومحاولة التغلب عليه سريعًا.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :