لاعبا الاتحاد يُواجهان خطر الرحيل بعد تعليق المباريات
كاريلي يفكر في الاستغناء عنهما في الميركاتو الصيفي

لاعبا الاتحاد يُواجهان خطر الرحيل بعد تعليق المباريات

الساعة 5:55 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
لاعبا الاتحاد يُواجهان خطر الرحيل بعد تعليق المباريات لاعبو نادي الاتحاد
المواطن - محمد سمعه

مع توقف النشاط الرياضي والمباريات، يُفكر المدرب البرازيلي فابيو كاريلي المدير الفني للفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد في صُنع غربلة بالفريق الأول، خاصة مع اقتراب سوق الانتقالات الصيفية.

ويُعد اللاعبان الإيفواري ويلفريد بوني والمغربي كريم الأحمدي هما من ضحايا توقف المباريات، حيث إن عدم استمرار الموسم لم يجعل المدرب كاريلي يحكم على أداء الثنائي بالصورة الجيدة.

ورغم أن بعض التقارير الصحافية قالت إن كاريلي قد يُبقي على بوني والأحمدي لإعطائهما فرصة أخيرة لرؤية مستواهما، لكن بسبب تعليق المباريات وسوء نتائج الاتحاد بالموسم الجاري، قد يتجه كاريلي للموافقة على رحيل الثنائي.

وفي وقت سابق، أبدى كاريلي رغبته في ضم مهاجم أجنبي لصفوف العميد خاصة أن المدرب البرازيلي لا يود الاحتفاظ بالمهاجم الصربي ألكسندر بيزيتش المُعار حاليًا لفريق سيول الكوري الجنوبي مع وجود نية لدى إدارة الاتحاد للاستغناء عن بوني وذلك وفقًا لـ “الشرق الأوسط”.

من ناحية أخرى، وجّه المدرب البرازيلي فابيو كاريلي طلبًا إلى نجومه؛ وذلك من أجل الحفاظ على لياقة اللاعبين البدنية، وحمايتهم من الإصابات العضلية، وذلك بسبب غموض موعد استئناف التدريبات الجماعية للفريق.

وكان مجلس إدارة نادي الاتحاد، قرر اتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية؛ وذلك بسبب فيروس كورونا، وقبل عودة التدريبات الجماعية للاعبي الاتحاد التي انقطعت لمدة 60 يومًا بعد تعليق النشاط الرياضي والمباريات.

ووفقًا لـ تقارير صحافية فإن كاريلي طالب اللاعبين بتكثيف الجرعة التدريبية في المنزل خلال الفترة المقبلة لعدم اتضاح موعد مؤكد لاستئناف التدريبات الجماعية.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :