رئيس مشروع الدرعية: متفائل بعودة قوية للسياحة في السعودية  
أكد على أن السفر سيزدهر مرة أخرى 

رئيس مشروع الدرعية: متفائل بعودة قوية للسياحة في السعودية  

الساعة 4:15 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
رئيس مشروع الدرعية: متفائل بعودة قوية للسياحة في السعودية  
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قال الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير مشروع بوابة الدرعية، جيري إنزريلو، إنه متفائل بعودة قوية للسياحة في السعودية، مضيفًا أن أزمة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) لن تُبطئ مشروع الدرعية السياحي.

وتمضي السعودية قدمًا في تطوير مشروع سياحي وثقافي ضخم بقيمة 20 مليار دولار وهو بوابة الدرعية.

وتابع جيري إنزريلو في مقابلة مع وكالة بلومبرغ أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أخبر المخططين بضرورة التحرك بأقصى سرعة إلى الأمام دون تباطؤ، مضيفًا أن العديد من أجزاء المشروع قيد الإنشاء ومن المقرر الانتهاء من المرحلة الأولى بحلول نهاية عام 2023.

التأثير الاقتصادي لـ كوفيد-19 على المشروع: 

وقال إنزيريلو: لا نعرف التأثير الاقتصادي لـ كوفيد-19 على مدار الـ12 أو 24 أو الـ36 شهرًا المقبلين، ولكن دعني أخبرك بخطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وهي أن الوباء لن يؤثر على تخطيط المشروع.

رئيس مشروع الدرعية: متفائل بعودة قوية للسياحة في السعودية   - المواطن

مشاريع رؤية 2030:

وتابع الرئيس التنفيذي لمشروع بوابة الدرعية أنه رغم تحديات وتداعيات الوباء على الاقتصاد، لا في السعودية فحسب بل في العالم كه، إلا أن الحكومة لا زالت تستثمر بكثافة في البرامج والمشاريع التي تأتي في إطار خطة تنويع الاقتصاد بعيدًا عن عائدات النفط ضمن رؤية 2030.

وكانت أعلنت السعودية مؤخرًا عن صندوق التنمية السياحي بقيمة 4 مليارات دولار للمضي قدمًا في العديد من المشاريع الضخمة بما في ذلك مدينة القدية الترفيهية.

مشروع بوابة الدرعية:

وبحسب خطط المسؤولين السعوديين فإن بوابة الدرعية التاريخية هو مشروع من أكبر المشاريع التراثية والثقافية في العالم ويُلقب بـ جوهرة المملكة، لتكون واحدة من أهم الوجهات السياحية والثقافية والتعليمية والترفيهية في المنطقة والعالم.

واستطرد إنزيريلو: يهدف المشروع لتحويل المنطقة التراثية إلى وجهة سياحية وثقافية وترفيهية مترامية الأطراف تضم 20 فندقًا و 12 متحفًا وملعب غولف مبني حول موقع تراث عالمي لليونسكو، ويُعد المشروع من الأولويات العالية لولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال إنزيريلو إن الأموال اللازمة لبنائه ستأتي من الحكومة وكذلك من المستثمرين السعوديين والخليجيين والأجانب، مؤكدًا على أن أعمال التنقيب جارية للبنية التحتية الرئيسية.

وأضاف أنه يراهن على أن إنفاق المستهلكين على السياحة والترفيه سيزداد مع خروج الناس من منازلهم، وهو ما سوف يتفق مع هدف المسؤولين المتمثل في جذب 25 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2030، بما في ذلك السعوديون والسياح الأجانب.

واختتم إنزيريلو حواره قائلًا: أنا أكثر تفاؤلًا مما كنت عليه قبل 18 شهرًا، سيزدهر السفر مرة أخرى، وستعود السياحة قوية في السعودية، هل تعرف لماذا؟ لأن الناس أنفسهم يدعمون ذلك.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :