مسؤولون يكشفون مؤامرة جاسوسية من روسيا لنشر الفوضى في أمريكا 
تستغل أزمة كوفيد-19 والمظاهرات الأمريكية

مسؤولون يكشفون مؤامرة جاسوسية من روسيا لنشر الفوضى في أمريكا 

الساعة 1:18 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
مسؤولون يكشفون مؤامرة جاسوسية من روسيا لنشر الفوضى في أمريكا 
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

كشف مسؤولون أمريكيون مؤامرة من روسيا تهدف لنشر الفوضى والانقسام في الشوارع الأمريكية، حيث اتضح أن عملاء في المخابرات الروسية يستخدمون ثلاثة مواقع إلكترونية باللغة الإنجليزية؛ لنشر معلومات مضللة عن جائحة فيروس كورونا، كما يستغلون أزمة المظاهرات الأمريكية لبث الانقسام قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر.

الولايات المتحدة وروسيا

وقال مسؤولون حكوميون أمريكيون إن روسيين شغلا مناصب رفيعة في جهاز المخابرات العسكرية في موسكو تم تحديدهما كمسؤولين عن جهود التضليل التي تستهدف الجماهير الأمريكية.

تفاصيل مؤامرة روسيا: 

وصرح أحد المسؤولين أنه بين أواخر مايو وأوائل يوليو، نشرت ثلاثة مواقع على الإنترنت نحو 150 مقالاً حول استجابة الولايات المتحدة للوباء، بما في ذلك تغطية تهدف إلى دعم موسكو وتشويه استراتيجيات الولايات المتحدة.

وخص المسؤولون وكالة الأنباء InfoRos.ru المسؤولة عن 3 شبكات إخبارية، بدورها في تضليل الأمريكيين، ومن بين العناوين الرئيسية التي لفتت انتباه المسؤولين: دور روسيا في مساعدة أمريكا لمكافحة كوفيد-19، والتي أشارت إلى أن موسكو قدمت مساعدة عاجلة وكبيرة للولايات المتحدة لمكافحة الوباء.

وقال المسؤولون إن الشخصين اللذين شغلا مناصب قيادية في InfoRos هما دينيس فاليريفيتش تيورين، وألكسندر جيناديفيتش ستارونسكي، وقد سبق لهما العمل في وحدة GRU المتخصصة في المخابرات النفسية العسكرية التابعة للمخابرات الروسية.

ويصف موقع InfoRos نفسه على صفحته عبر فيسبوك بأنه وكالة معلومات: العالم من خلال عيون روسيا.

روسيا تخاطر بإشعال حرب فضائية والقلق ينتاب بريطانيا وأمريكا


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :