أضرار النوم المتقطع تصل حتى ألزهايمر
بسبب الإفراط في استخدام التقنيات الحديثة

أضرار النوم المتقطع تصل حتى ألزهايمر

الساعة 3:54 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
أضرار النوم المتقطع تصل حتى ألزهايمر
المواطن - سعد البحيري

النوم المتقطع من الأمور التي تسبب الكثير من الإرهاق النفسي والبدني فضلًا عما قد تسببه من أمراض خاصة مع تقدم العمر لدى العديد من الأشخاص.

شكوى النوم المتقطع

ويعاني بعض المراهقين بشكل خاص من أنماط النوم المتقطعة بسبب الإفراط في استخدام التقنيات الحديثة مثل الهواتف الذكية والألعاب الإلكترونية التي تفرض نمطًا غير مألوف من النوم ما يؤثر على الساعة البيولوجية للفرد ويجعله لا يحصل على كفايته من النوم وعند الاستيقاظ يشعر بالصداع والعصبية الشديدة.

النوم الصحي

 

أضرار النوم المتقطع

وكانت دراسة سابقة كشفت أن المراهقين الذين يعانون من أنماط نوم متقطعة معرضون لخطر الإصابة بمرض ألزهايمر في المستقبل أكثر من أقرانهم الذين ينامون ليلًا بشكل جيد.

ووجدت الدراسة التي أجراها علماء الأعصاب في جامعة بنسلفانيا، أن المراهقين الذين يعانون من اضطرابات النوم ، أو يستيقظون أثناء الليل عدة مرات، أكثر عرضة لتطوير تراكمات خطيرة في الدماغ تمهد الطريق للخرف.

ونصحت الدراسة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، بالحصول على 8 ساعات من النوم ليلًا على الأقل.

تأثير النوم المتقطع على الذاكرة

وتحذر العديد من الدراسات من تأثير النوم بشكل مباشر على الإصابة بمرض ألزهايمر، وخاصةً عند البلوغ، التي تشهد تغيرات فيزيولوجية هامة.

وقاد الدكتور سيغريد فيس، أستاذ الطب في كلية بيرلمان للطب، فريقًا للتحقيق في قضيتين من قضايا النوم، أولًا: النظر إلى تأثيرات النوم القصير والمزمن على الدماغ. وثانيًا: معرفة تأثير النوم على الصحة.

وأصبح من الواضح بشكل متزايد أن نوعية ومدة النوم، يمكن أن تؤثر على الصحة العامة، من الخصوبة إلى القلق إلى خطر الإصابة بالسرطان.

وبعد مجموعة من التجارب، رأى فريق الدكتور فيسي أن اضطرابات النوم والنوم القصير يؤديان إلى ظهور مبكر للإعاقة الحركية لدى الفئران المعملية.

النوم المتقطع


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :