إصابة نادين نجيم في تفجير بيروت
تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج

إصابة نادين نجيم في تفجير بيروت

الساعة 10:41 صباحًا
- ‎فيمشاهير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
إصابة نادين نجيم في تفجير بيروت
المواطن - متابعة

أصيبت الفنانة اللبنانية نادين نجيم في تفجير بيروت الذي وقع أمس الثلاثاء، حيث تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعلق الإعلامي اللبناني خالد المولى على أنباء فقدان نجيم ومزاعم وفاتها بسبب تفجير بيروت وقال إنها معلومات لا أساس لها من الصحة، مؤكدًا أنه جرى نقلها للمستشفى فقط.

وكتب خالد المولى عدة تغريدات في حسابه على موقع ”تويتر“، حيث بدأها قائلًا: ”كلّ الأخبار التي تشير إلى أن نادين نجيم مفقودة غير صحيحة وهي بصحة جيدة، يرجى توخي الدقة بنشر الأخبار“.

وأضاف في تغريدة أخرى قائلًا: ”نادين نجيم بصحة جيدة تعرّضت للإصابة نظرا لقرب منزلها من موقع الانفجار هي موجودة بالمستشفى بس صحتها جيدة.. رجاء ما حدا يتداول أخبار مغلوطة وهي بكرا انشالله رح اتطمنكن“.

وبعدها قام بتحديث تغريدته مؤكدًا أن شقيقة نادين نجيم تواصلت معها عبر الهاتف واطمأنت عليها داخل المستشفى الذي تُعالج فيه منوهًا بأنها ستخرج لطمأنة الجمهور بنفسها خلال الساعات المقبلة.

وتابع خالد المولى ”وهلا رجعت سكرت الخط مع اختها وانكتبلها عمر جديد، ورجاء ما حدا ياخد كلام غير اللي انا عم قولو هي بخير ورح تطمنكن بأقرب فرصة“.

تفجير بيروت: 

ووقع الانفجار عند الساعة السادسة مساءً، وهز العاصمة بالكامل وطالت أضراره كافة أحيائها، حيث تساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات، كما أفاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع صوت الانفجار أيضًا.

من جهته، قال وزير الداخلية اللبناني في بيان صدر عن مكتبه: إنه يجب انتظار التحقيقات لتحديد سبب الانفجار، لكنه أضاف أن المعلومات الأولية تشير إلى أن مواد شديدة الانفجار قد انفجرت في بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون، ومدير الأمن العام اللبناني: إن مادة نترات الأمونيوم هي سبب الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ بيروت، أمس الثلاثاء، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وقال عون في تصريحات نشرها حساب الرئاسة على تويتر: إنه “من غير المقبول” أن تكون شحنة من نترات الأمونيوم تقدّر بنحو 2750 طنًّا موجودة منذ 6 سنوات في مستودع من دون إجراءات وقائية، وتوعد “بإنزال أشد العقوبات” بالمسؤولين عن ذلك.

طوارئ في بيروت: 

وأضاف عون أنه يجب إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين بعد الانفجار، ودعا إلى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء اليوم الأربعاء.

من جهة أخرى قال مدير الأمن العام، اللواء عباس إبراهيم: إن 2700 طن من مادة الأمونيوم هي ما انفجر داخل مرفأ بيروت، وذكر أنها كانت في طريقها إلى إفريقيا.

ونترات الأمونيوم مادة كيميائية شائعة الاستخدام في الأسمدة الزراعية، وهي عبارة عن مركب خطر، يمكن أن يكون شديد الانفجار، وفق ما نقل موقع “لايف ساينس”.

وهزت انفجارات ضخمة مرفأ بيروت، الثلاثاء؛ مما أدى إلى دمار جزء كبير من الميناء وتدمير مبانٍ وتهشيم نوافذ وأبواب، مع تصاعد سحابة على شكل فطر عملاقة فوق العاصمة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :