دراسة : طارد البعوض لمجابهة فيروس كورونا المستجد

دراسة : طارد البعوض لمجابهة فيروس كورونا المستجد

الساعة 6:52 مساءً
- ‎فيأخبار كورونا, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
دراسة : طارد البعوض لمجابهة فيروس كورونا المستجد
المواطن- محمد داوود- جدة

كشفت دراسة نشرتها وزارة الدفاع البريطانية، أن مستحضرًا مضادًا للبعوض استُخرجَت مادته الفعّالة من الأوكالبتوس قد يكون مفيدًا في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

زيت الأوكالبتوس لمواجهة فيروس كورونا المستجد

وكان المختبر العلمي والتكنولوجي في وزارة الدفاع البريطانية كُلّف تقويم النشاط المضاد للفيروسات لمستحضر “موسي غارد ناتشورل” الطارد للبعوض، وهو يتضمن مادة سيتريوديول المستخرجة من زيت الأوكالبتوس الأساسي.

وأوضحت الوزارة في بيان أن المستحضر وُضِعَ مباشرة على فيروس سارس-كوف-2 على شكل نقط، وكذلك على “جلد اصطناعي” من مادة اللاتكس، وفي الحالتين، تبيّن أن المستحضر فاعل في مواجهة الفيروس.

توفير قاعدة بيانات

وشددت وزارة الدفاع على أن الهدف من هذه الدراسة “توفير قاعدة بيانات لهيئات علمية أخرى تعمل على إجراء بحوث عن الفيروس والحلول الممكنة” لمكافحته.

خطوات وقائية فعالة

وفي السياق ذاته، يقول استشاري الطب الوقائي الدكتور عبدالكريم محمد، لـ”المواطن”: هناك العديد من المنتجات التي خصصت لمكافحة الحشرات والبعوض تحتوي على عناصر كيميائية مختلفة، ولكن الاستفادة منها في مواجهة فيروس كورونا المستجد يحتاج إلى مزيد من الدراسات العلمية والتجارب المعملية، فالدراسة التي أجريت هي مجرد تجربة علمية وفي هذه الحالة لا يمكن التعميم على إمكانية مواجهة فيروس كورونا المستجد بمستحضرات كيميائية تعمل أساسًا طرد الحشرات وليس قتل الفيروسات.

مركبات زيت الأوكالبتوس

وأكد الدكتور محمد، إن زيت الكالبتوس يُعد من المبيدات الحشرية الفعّالة، وقد استخدم للقضاء على العث، والقراد، ويوصي البعض باستخدامه لطرد البعوض، وقد أشارت إحدى الدراسات التي أجريت في الهند إلى أنّ هذا الزيت كان فعّالًا في مكافحة اليرقات، والشرنقات الخاصة بالذباب المنزلي وقد يكون من المنتجات غير الضارة بالبيئة التي تستخدم للتخلص من هذا الذباب.

كما يستخدم الأوكالبتوس منذ القدم لعلاج اضطرابات الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد والسعال وسيلان الأنف والتهاب الحلق والربو واحتقان الأنف والتهاب الجيوب الأنفية، فهو يزيد الإفرازات من خلال العمل مباشرة على خلايا الشعب الهوائية وأيضًا عن طريق تدمير المخاط، وبذلك فهو يقوم بعملية مضادة للسعال يتم تعزيزها عن طريقة عملية مطهرة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :