قانوني: عدم مشاركة مايكون إخلال بمبدأ عدالة المنافسة
بعد خضوعه لفترة الحجر الاحترازي

قانوني: عدم مشاركة مايكون إخلال بمبدأ عدالة المنافسة

الساعة 5:21 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
قانوني: عدم مشاركة مايكون إخلال بمبدأ عدالة المنافسة مايكون
المواطن - مروة نبيل

أكد أحمد الأمير القانوني والباحث في لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن عدم مشاركة نجم العالمي، البرازيلي مايكون في مباراة الهلال الأخيرة يُعتبر إخلالًا بمبدأ عدالة المنافسة.

وكان مايكون قد غادر إلى تركيا، قبل أن يعود منذ عدة أيام، بعدما نجح نادي النصر في الحصول على خدماته بشكل نهائي من صفوف غلطة سراي، ليغيب عن الديربي بسبب الحجر الاحترازي، ويمكن الاطلاع عبر الرابط التالي (اضغط هنا).

منع مايكون يُخالف التعليمات

وكشف الأمير في سلسلة تغريدات عبر حسابه الخاص على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، مدى صحة مشاركة المدافع البرازيلي في مباراة النصر والهلال التي انتهت بهزيمة العالمي برباعية مقابل هدف.

وقال: “يحق للنصر تقديم شكوى للجنة الانضباط، بسبب أن منع مايكون يخالف تعليمات ولوائح الاتحاد السعودي لكرة القدم، وفي حال رفضتها لجنة الانضباط، يحق للنادي الاستئناف أمام مركز التحكيم الرياضي”.

وتابع: “في تعميم فيفا الخاص بالإجراءات الاحترازية للعودة إلى أنشطة كرة القدم وضعت عدة إجراءات احترازية للتأكد من عدم إصابة أي لاعب بالفيروس قبل مشاركته في التمارين أو المباريات”.

وأضاف الخبير القانوني عبر حسابه على “تويتر”: “منها إجراء اختبار أولي قبل 72 ساعة من أول تمرين أو نشاط كروي”.

واستكمل: “الأمور التنظيمية الخاصة بكرة القدم ولاعبيها من اختصاص الاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة المحترفين إداريًا ولا يخضع لأي وزارة حكومية، وإنما جهة مستقلة تتبع فيفا”.

البرازيلي مايكون
مايكون

البروتوكول الطبي

وواصل: “لذلك إن كان البرتوكول الطبي للاتحاد السعودي قد منع مايكون من المشاركة فذلك إجراء صحيح وإن كان العكس فذلك خطأ إجرائي وإداري وقانوني، وفي حالة مايكون، يجب تطبيق البروتوكول المتبع من قبل الاتحاد السعودي والفيفا”.

وأردف الأمير قائلًا: “البروتوكول المعتمد لا يوجد فيه أي إجراءات للعزل، ولم يوضح إذا كان يعتمد على بروتوكول حكومي آخر لتلك الإجراءات أم لا”.

وأكمل: “لذلك استنادًا إلى ما تم إيضاحه يبدو أن وزارة الرياضة والاتحاد السعودي يعتمدان على بروتوكول وقاية في إجراءات العزل، لكن السؤال الأهم هنا: لماذا لم تضمن إجراءات وقاية للعزل في بروتوكول الاتحاد السعودي ووزارة الرياضة لكي تكون الأندية على اطلاع؟”.

واختتم تغريداته قائلًا: “عودة التدريبات لم تشهد أي فترة عزل لأي لاعب، وقد تعذر الأندية في ذلك بسبب عدم إشعارهم بالإجراءات الخاصة بالعزل وبالبروتوكول المعتمد، لذلك عدم مشاركة مايكون كان فيه إخلال بمبدأ عدالة المنافسة وتساوي الفرص بسبب عدم علم ناديه بتلك الإجراءات”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :