هذه الملابس تحمي من عدوى كورونا.. متخصص يعلّق

هذه الملابس تحمي من عدوى كورونا.. متخصص يعلّق

الساعة 2:17 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
هذه الملابس تحمي من عدوى كورونا.. متخصص يعلّق
المواطن- محمد داوود- جدة

أثبت علماء وكالة الصحة العامة وجامعة «مانيتوب» الكندية أن الملابس القطنية بنسبة 100% تحمي من عدوى فيروس كورونا في حال وقوع جسيمات الفيروس المستجد على سطح القماش القطني، فإنها تموت خلال مدة لا تزيد على يوم واحد.

وقال العلماء إن استخدام الكمامات المصنوعة من القطن يعد أفضل وسيلة تحمي من الفيروس التاجي وأنفعها.

وأضافوا أن 3 طبقات من القماش القطني فقط، لديها نسبة حماية يمكن مقارنتها ببزة الجراحين المحترفين التي من الصعب شراؤها في المتاجر العادية.

يمنع الرذاذ والانتفاش

بدوره قال نائب رئيس مختبر رقمنة الصحة في معهد موسكو للتقنيات الفيزيائية، ستانيسلاف أوتستافنوف: «في حال وضع الملابس المصنوعة من القطن في خزانة ملابس يمكن اعتبارها آمنة بعد مرور يوم واحد».

وتابع: «من المهم جدًا الآن الاستيضاح في أي ظروف يموت الفيروس التاجي أسرع»، مؤكدًا أن القماش القطني يمنع الرذاذ من الانتفاش ويوقف تفشي العدوى.

غسلها بالماء الحار

وفي السياق ذاته يعلّق استشاري الجلدية الدكتور إبراهيم شريف قائلًا: “الملابس القطنية عادة تمتص السوائل، وبالتالي قد يكون ما ذهب إليه العلماء في رأيهم بأن فيروس كورونا من الممكن أن يموت بعد يوم واحد من وجوده على الملابس القطنية وحفظه في دولاب الملابس، ولكن بشكل عام فإن النصيحة هي أنه في حال تعرض الملابس لأي رذاذ من شخص مصاب أو سليم فإنه يجب غسلها تمامًا بالماء الحار والمنظفات لضمان خلوها من الفيروسات، لأنه إلى الآن مازال هناك جدل كبير حول بقاء الفيروس حيًا في الهواء الطلق.

تقلل نمو البكتيريا

وخلص الدكتور شريف إلى القول، إن الملابس القطنية تساعد على امتصاص العرق وتسمح بتبخره في الهواء، لذلك ينصح بارتدائها في فصل الصيف، لقدرتها على التقليل من نمو البكتيريا والفطريات على ثنايا الجلد، خاصة تحت الإبط، ما يقلل من فرص التعرض لرائحة العرق الكريهة، كما تتميز بملمسها الناعم على الجلد، ما يقلل من فرص الإصابة بالالتهابات الجلدية والتسلخات عند ارتدائها.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :