بوريس جونسون يطلب التصدي لـ مبادرة الحزام والطريق وتوسع الصين  
بعد تغيير سياسة بربادوس

بوريس جونسون يطلب التصدي لـ مبادرة الحزام والطريق وتوسع الصين  

الساعة 7:18 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
بوريس جونسون يطلب التصدي لـ مبادرة الحزام والطريق وتوسع الصين   British Prime Minister Boris Johnson spoke during his first day in Downing Street, London, after battling coronavirus for nearly two weeks.
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

أمر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الدبلوماسيين بشن حملة جديدة ضد ما أسماء بـ التوسعية الصينية التي تنتهجها بكين من أجل تنفيذ مبادرة الحزام والطريق، وذلك بعد اتهامها بالضغط على باربادوس لإزاحة الملكة من رئاسة الدولة.

بوريس جونسون يطلب التصدي لـ مبادرة الحزام والطريق وتوسع الصين

وتُعد جزيرة باربادوس واحدة من عشرات الدول التي تشكل جزءًا من مبادرة الحزام والطريق الصينية، والتي بموجبها تقرض بكين الأموال للدول الأفقر لمساعدتها في تمويل مشاريع البنية التحتية الحيوية مثل الموانئ وخطوط السكك الحديدية عالية السرعة.

ومع قدرة الصين على السيطرة على المشروع النهائي في حالة تخلف الدول عن سداد القروض فإن ذلك أدى إلى خنق صيني على معظم العالم النامي.

خطة الصين في باربادوس

وكانت بربادوس قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستصبح جمهورية في عام 2021، حيث قالت الحاكم العام السيدة ساندرا ماسون إن الوقت قد حان لترك ماضينا الاستعماري وراءنا.

بوريس جونسون يطلب التصدي لـ مبادرة الحزام والطريق وتوسع الصين

وقد أشارت المعلومات الاستخباراتية الأمريكية بالتعاون مع نظيرتها البريطانية إلى أن هناك ضغوطًا قد مورست على باربادوس من قبل دافعي الرواتب الصينيين لقطع علاقاتهم ببريطانيا، وقد جاء في نص التقرير ما يلي: الحادث أظهر كيف أن الصينيين يربطون دولًا جديدة بنظامهم الإمبراطوري من خلال نشر دبلوماسية الديون.

وتابع التقرير: قد تكون باربادوس هي اللؤلؤة الأحدث في السلسلة الإمبراطورية لبكين لتنفيذ مبادرة الحزام والطريق، لقد أفسحت اللعبة الكبرى الطريق لاقتراض البلدان من البنوك الحكومية الصينية وتراهن على أنها تستطيع سدادها قبل حلول موعد استحقاق البنود الافتراضية.

قائمة مديونية بعض البلدان

وكشفت الأرقام لأول مرة عن الحجم الحقيقي لمدى وصول الصين إلى البلدان الفقيرة، حيث تمثل الأموال المستحقة للصين ما يقرب من ثلث الناتج المحلي الإجمالي لبعض البلدان.

بوريس جونسون يطلب التصدي لـ مبادرة الحزام والطريق وتوسع الصين

وتتصدر باكستان القائمة حيث تدين إسلام أباد للصين بإجمالي 27 مليار جنيه إسترليني، وكمبوديا 5 مليارات جنيه إسترليني ما يمثل 29.5% من الناتج المحلي الإجمالي، وهناك أيضًا لاوس التي تدين بنحو 26.1% من ناتجها للصين، وزامبيا بنسبة 23.4%، وإثيوبيا بنسبة 17.7%، وبيلاروسيا بنسبة 13%.

بوريس جونسون يطلب التصدي لـ مبادرة الحزام والطريق وتوسع الصين

تغيير حاد في سياسة بوريس جونسون

ويمثل التوجه الجديد لجونسون تغييرًا حادًا في السياسة من حكومات المحافظين السابقة، حيث دعمت تيريزا ماي وفيليب هاموند لتأييد حملة الاستثمار العالمية للصين بشكل كامل، إلا أن بوريس أسهم في اندلاع المشاعر المعادية للصين، ومنع شركة التكنولوجيا هواوي من الحصول دورها الرئيسي في بناء شبكات الجيل الخامس 5G في المملكة المتحدة.

مبادرة الحزام والطريق

تُعرف أيضًا باسم مبادرة حزام واحد، طريق واحد وقد قامت على أنقاض طريق الحرير في القرن التاسع عشر من أجل ربط الصين بالعالم، لتكون أكبر مشروع بنية تحتية في تاريخ البشرية.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :