على ماذا تدل كثرة حركة الجنين

على ماذا تدل كثرة حركة الجنين

الساعة 9:00 صباحًا
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
على ماذا تدل كثرة حركة الجنين

على ماذا تدل كثرة حركة الجنين

يبدأ الجنين يتحرك في رحم الأم في منتصف مرحلة الحمل وتبحث الأم على ماذا تدل كثرة حركة الجنين في رحم الأم هل يدل على أن الجنين بصحة جيدة أم أن هناك مشكلة ما.

حركة الجنين

هي الحركة التي تبدأ آلام تشعر بها بعد مرور 13 أسبوع من الحمل ولكن أغلب النساء تشعر بهذه الحركة بعد مرور 16-25 أسبوع أي بعد مرور أكثر من 4 أشهر.

حركه الجنين تحب أي امرأة أن تعيشها وتشعر بها لأن ذلك يعني أن الجنين في حال مستقرة وأنه ينمو بشكل جيد وتكون هي مطمئنة عليه.

عند بداية حركة الجنين فإنها تكون مثل التشنجات أو الرفرفات وهذه الحركة تكون في الثلث الثاني من الحمل وتكون ضعيفة لأنها في البداية ولكن تزداد هذه الحركات وتصبح أقوى وتصل إلى الركلات وضربات القدمين في الثلث الثالث من الحمل وتزداد أكثر وأكثر عندما يكون الجنين في حالة نشاط.

وقد أثبت الأطباء أن الجنين يكون في حالة نشاط خلال الليل وعندما يكون نسبة السكر عالية لدى الأم، كما أن الأطباء ينصحون بمتابعة حركة الجنين يجب أن تكون على الأقل عشر حركات كل ساعتين وإذا قلت عن ذلك فإنه يجب على الحامل أن تتناول شرب عصير محلى بالسكر وترتاح على الجزء الأيسر.

توقف حركة الجنين قد تدل على وجود مشكلة أنه متشابك مع الحبل السري أو قد يكون مستوى السائل الأمنيوسي قليل عن المعدل الطبيعي ويجب أن تستشير الطبيب في تلك الحالة.

حركة الجنين قبل الولادة

قبل الولادة في الشهر الثامن تكون حركة الجنين متزايدة ويكون الجنين في حالة نشاط ولكن مع بداية التاسع تبدأ الحركة تقل لأن المساحة التي يتحرك فيها الجنين تقل لأنه يكون اكتمل نموه ويصبح حجمه كبير.

على ماذا تدل كثرة حركة الجنين

يجب على المرأة الحامل أن تتابع حركة جنينها باستمرار لتجنب حدوث أي خطأ.

إذا كانت حركه الجنين ضعيفة يجب استشارة الطبيب للتأكد أن الجنين بصحة جيدة والتأكد من عدم وجود أي مشاكل داخل الرحم.

إذا كانت حركة الجنين عنيفة وقوية فهذا يدل على أن الجنين ينمو بشكل طبيعي وبصحة جيده.

إذا لاحظت الأم وجود تغير جذري وكانت حركة الجنين قوية وعنيفة عن الطبيعي يجب عليها أن تستشير الطبيب للاطمئنان، ولكن يوجد بعض الأوقات التي تكون حركة الجنين قوية ومن خلال موقع المواطن نوضح هذه الأوقات وهي:

  • بعدد تناول وجبة الطعام: تكون حركة الجنين أكثر نشاطا عندما تتناول الأم مشروب محلى بالسكر أو عند تناولها وجبة صحية تحتوي على العناصر الغذائية والفيتامينات.
  • شرب المنبهات مثل الكافيين في الشاي والقهوة والنسكافيه يزيد من حركة الجنين.
  • الجلوس أو النوم يكون الجنين في حالة نشاط وحركة عند الجلوس أو النوم مما يسبب لهم بعض القلق وعدم الراحة والتعب نتيجة حركة الجنين.
  • تكون حركة الجنين في الحمل الثاني أكثر من الحمل الأول.
  • بعد بذل مجهود أو ممارسة التمارين الرياضية وهذا يشعر الجنين بالتعب والإرهاق ويعبر عن ذلك بحركاته المتتابعة والقوية.
  • بعد تناول السكريات مثل الشوكولاتة تزيد من حركة الجنين وتكون واضحة جدًا وكأنه الجنين في حالة سعادة.

المعدل الطبيعي لحركة الجنين

وبعد أن ذكرنا على ماذا تدل كثرة حركة الجنين نوضح المعدل الطبيعي لحركة الجنين.

ينمو الجنين في خلال ثلاث مراحل على مدار تسعة أشهر وأعراض الحمل تختلف من مرحلة إلى أخرى وكذلك حركة الجنين تكون في المرحلة الأولى مختلفة عن المرحلة الثانية والثالثة حيث أن في المرحلة الأولى (الثلث الأول من الحمل) تكون بسيطة جدًا أو تكاد معدومة وذلك لان الجنين في بداية نموه مازال حجمه صغير.

أما في المرحلة الثانية والثالثة (الثلث الثاني والثالث) تبدأ الحركة تزداد لأن يبدأ الجنين يتطور أكثر وأكثر ويكبر حجم بطن الأم، وفي المرحلة الأخيرة تصل حركة الجنين في اليوم حوالي 10-40 حركة وإذا قلت عن هذا المعدل الطبيعي يجب أن تستشير الطبيب.

علامات الولادة وحركة الجنين

حركة الجنين ليس لها علاقة من علامات الولادة ولكن طبيعة حركة الجنين يشير إلى اقتراب الولادة وذلك لأن في منتصف الشهر الثامن يبدأ الجنين بأخذ وضع الولادة وتكون رأسه للأسفل استعداد للخروج، وبالتالي تكون حركة الجنين أقل لأنه لا يتحرك بجسمه كله ولكن تتحرك اليدين والأرجل فقط لذا من الطبيعي أن تكون الحركة قليلة.

علامات الولادة

  • نزول الجنين للأسفل: يبدأ الجنين في أخذ وضعيته لأسفل وتكون رأسه في اتجاه الحوض وتصبح الأم تتحرك في تمايل نتيجة لهذه الوضعية وتحتاج الأم التبول باستمرار نتيجة ضغط على المثانة.
  • توسع الرحم: يبدأ الرحم بالتوسع قبل الولادة ويكون رقيق ويجب فحصه والمتابعة باستمرار مع الطبيب.
  • تشنجات وآلام في الظهر.
  • ارتخاء المفاصل وذلك لزيادة إفراز هرمون الريلاكسين لكي يكون الحوض في وضع استعداد لعملية المخاض وخروج الجنين.
  • الإصابة بالإسهال وذلك ارتخاء عضلة المستقيم وعضلات الجسم الأخرى ويفقد الجسم مثير من السوائل لذا يجب تعويضه بالكثير من الماء والمشروبات.
  • عدم زيادة في الوزن وذلك لأن السائل حول الجنين يبدأ يقل تدريجيا عند اقتراب الولادة.
  • الشعور بالإرهاق والتعب نتيجة عدم القدرة على النوم يسبب حجم البطن وكذلك التبول المستمر، ولكن بعض النساء تكون أكثر نشاطا في الفترة الأخيرة.
  • الشعور بانقباضات قوية وشديدة وتكون هذه الانقباضات قبل الولادة بساعات أو أيام وتزداد كلما التي اقترب ميعاد الولادة.
  • نزول ماء الجنين والذي يدل على ميعاد الولادة.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :