دراسة توصي بارتداء الأقنعة واستخدام المناديل للوقاية من فيروس كورونا
باحثون هنود يكشفون كيفية انتشار الفيروس في الهواء

دراسة توصي بارتداء الأقنعة واستخدام المناديل للوقاية من فيروس كورونا

دراسة توصي بارتداء الأقنعة واستخدام المناديل للوقاية من فيروس كورونا
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

توصلت دراسة إلى أن ارتداء الأقنعة يقلل من حجم سُحب جزيئات فيروس كورونا المعدية الناتجة عن السعال عند انتقالها لأي شخص بما يصل إلى 23 مرة.

وحسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، قام باحثون من الهند بحساب كيفية تطور سحب الجزيئات مع انتشارها ومقدار أشكال التغطية المختلفة التي يمكن أن تتحكم في انتشارها.

كيفية الوقاية من فيروس كورونا:

ووجد الفريق البحثي أن الأقنعة الجراحية خفضت حجم سحب جزيئات الفيروس سبع مرات مقارنةً بغيره، بينما خفض جهاز التنفس الصناعي N95 حجمها 23 ضعفًا.

وقال راجنيش بهاردواج من المعهد الهندي للتكنولوجيا: “وجدنا أن ارتداء أغطية الوجه واستخدام المناديل والسعال في الكوع هام للحماية من سحابة الجزيئات الخاصة بفيروس كورونا.

وركزت الدراسات السابقة عادةً على خصائص الهواء- وقطرات السعال- بالقرب من الفم، مع الأخذ في الاعتبار عوامل مثل حجم السحابة ودرجة الحرارة وتوزيع القطرات والرطوبة.

ومع ذلك، في بحثهم، شرع بهاردواج وزميله أميت أغراوال في تحديد كيفية تغير هذه الخصائص مع انتقال سحابة السعال.

كيفية انتقاله:

باستخدام تحليل قائم على ما يسمى نظرية الطائرات النفاثة، وجد الثنائي أن الثواني الخمس إلى الثماني الأولى بعد السعال ضرورية بسبب انتشار الذرات المعدية في الهواء، وبالتالي إمكانية انتشار فيروس كورونا إلى أفراد آخرين.

وأوضح الباحثان أنه بمرور الثواني الأولى تميل السحابة إلى التفرق، إلى جانب انخفاض جزيئات الفيروس، وأكدوا أن السعال الشديد يؤدي إلى انتشار المرض نتيجة تطاير الجزيئات لشخص مريض وانتقالها للهواء بسرعة كبيرة.

الأقنعة

صحيفة ديلي ميل


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :