سفير سنغافورة: السعودية قادت جهودًا كبيرة لإنقاذ الدول النامية 
أكد على أن الرياض تمكنت من معالجة قضايا مهمة أثناء رئاسة G20

سفير سنغافورة: السعودية قادت جهودًا كبيرة لإنقاذ الدول النامية 

الساعة 3:06 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, قمة العشرين
0
طباعة
سفير سنغافورة: السعودية قادت جهودًا كبيرة لإنقاذ الدول النامية 
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قال سفير سنغافورة لدى السعودية، وونغ تشاو مينج، إن المملكة قادت جهودًا كبيرةً خلال رئاستها مجموعة دول العشرين (G-20) منذ ديسمبر الماضي، وقد تمكنت من خلالها من معالجة قضايا مهمة، متابعًا: استطاعت من خلال قيادتها التمحور بسرعة لمعالجة هذه القضايا، وقد أثارت سلسلة من ردود الفعل ساعدت في تحفيز بقية دول مجموعة العشرين لإنقاذ الدول النامية.

وفي حديثه لصحيفة ستريتس تايمز قال السفير إن المملكة كانت حريصة على عقد قمم افتراضية استثنائية لمجموعة العشرين لمعالجة أزمة كورونا وكان بداية ذلك في مارس حيث تعهدت حينها بتقديم 500 مليون دولار أمريكي لدعم الجهود العالمية لمكافحة الوباء.

وتابع: هذه الخطوة أثارت سلسلة من ردود الفعل، وقد ساعد هذا في تحفيز بقية دول مجموعة العشرين على التعهد بإجمالي 21 مليار دولار أمريكي.

ومن المقرر أن يجتمع قادة أكبر الدول الاقتصادية في وقت لاحق من هذا الأسبوع لمعالجة القضايا العالمية الملحة: من ضمان توزيع لقاحات كوفيد-19 بشكل عادل إلى إعفاء أفقر البلدان من الديون المعوقة.

وتشمل التزامات مجموعة العشرين هذا العام استعادة النمو العالمي والحفاظ على استقرار السوق وتعزيز المرونة.

وتضم مجموعة العشرين، 20 دولة من الاقتصادات المتقدمة والناشئة والاتحاد الأوروبي، وعقدت قمتها الأولى في عام 2008 استجابة للأزمة المالية العالمية.

وستعقد قمة هذا العام، وموضوعها اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع، في نهاية هذا الأسبوع.

سفير سنغافورة السعودية قادت جهودًا كبيرة لإنقاذ الدول النامية

تحول السعودية تحت جناح رؤية 2030

وانتقل السفير إلى سياق آخر قائلًا إن المملكة حريصة بشكل خاص على تطوير مجالات مثل الرعاية الصحية والمدن الذكية والموانئ والخدمات اللوجستية في خطط رؤية 2030 الخاصة بها لإعداد اقتصادها لعصر ما بعد النفط.

وتابع أن السعودية تمر بتغيرات اقتصادية واجتماعية هائلة تحت جناح خطط رؤية 2030 الهادفة إلى تنويع الإيرادات بعيدًا عن النفط.

واستطرد: تريد المملكة تنويع اقتصاداتها بعيدًا عن الاعتماد الكبير على النفط والغاز، وتحسين مؤسساتها الحكومية وقطاعات الأعمال وهو ما يتيح فرصًا كبيرة للتعاون بين الرياض وسنغافورة.

وقال السيد وونغ إن سنغافورة حريصة على دعم خطة التحول في رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 


شارك الخبر



مقالات ذات صلة

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

المنجزات الخدمية لرؤية 2030 في دراسة لمركز القرار للدراسات الإعلامية

أصدر مركز القرار للدراسات الإعلامية دراسة حديثة حول