علاج داء العصب الوركي

علاج داء العصب الوركي

الساعة 9:22 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
علاج داء العصب الوركي

علاج داء العصب الوركي

الكثير من الأشخاص يبحثون عن طرق علاج داء العصب الوركي حيث أنه يعد من أكبر الأعصاب التي تتواجد في جسم الإنسان وهو المسئول عن التحكم في الجزء الخلفي من الركبتين.

العصب الوركي

العصب الوركي يعد أحد أهم الأعصاب التي تتواجد في الجسم حيث أنه له دور كبير في التحكم بحركة الجزء الخلفي من الركبتين بالإصضافة إلى الساق من الأسفل وحدوث أي مشاكل أو خلل يمكن أن يؤدي إلى الشعور بألم في العصب الوركي مما يستوجب تناول العلاج المناسب.

ولذلك سنوضح لكم عبر هذا المقال علاج داء العصب الوركي بالإضافة إلى أهم المعلومات عن العصب الوركي وذلك في السطور القادمة.

علاج داء العصب الوركي

ينقسم علاج العصب الوركي إلى العلاج بطرق طبيعية أو العلاج من خلال الطرق الطبية وسوف نوضح هذا الأمر بشيء أكثر تفصيلاً عبر الآتي:

العلاج الطبي لداء العصب الوركي

من الممكن القيام بعلاج العصب الوركي عبر تناول بعض مسكنات الألم االتي تساهم في التخلص من الألم الناتج عنها ولكن هذه الطريقة للعلاج يجب أن تكون قصيرة المدى.

يمكن العلاج أيضًا عبر التدخل الجراحي أو الحقن بالستيويدات أو العلاج الطبيعي أو العلاج عن طريق الوخز.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب عليك التوجه إلى الطبيب إذا استمؤ الشعور بالألم لأكثر من ثلاث شهور أو إذا ظهرت بعض المشاكل الصحية مثل عدم التحكم بشكل جيد في عملية التبول أو الإخراج.

العلاج الطبيعي لالتهاب العصب الوركي

يمكنك القيام بعلاج التهاب العصب الوركي من خلال اتباع بعض النصائح البسيطة ومن بينها ما يلي:

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • ممارسة تمارين اليوغا.
  • الحرص على تدليك الأماكن التي تشعر فيها بألم.
  • الحرص على عمل كمادات باردة بمنطقة أسفل الظهر لبضعة أيام حتى تشعر بتحسن وبعدها قم بعمل كمادات مياه ساخنة لأيام متعددة.

أعراض داء العصب الوركي

هناك بعض العراض التي تنتج عن داء العصب الوركي والتي يمكن ان تساهم في التشخيص السليم لحالة المريض ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بألم مستمر يمكن أن يظل إلى أيام أو إلى أسابيع متكررة.
  • الشعور بتنميل أو تخدير في قدم واحدة من الأقدام.
  • يمكن أن يزيد الشعور بالألم في حالات الجلوس او عند العطس او عند السعال.
  • الشعور بألم في أسفل الظهر يمكن ان يصل إلى الحوض والمؤخرة والأقدام.

عوامل الخطورة في داء العصب الوركي

هناك بعض العوامل الهامة التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بداء العصب الوركي ومنها:

السن

تزيد فرص الإصابة بداء العصب الوركي في الأشخاص بين عمر ثلاثون عامًا فما فوق وصولاً إلى البالغون خمسون من العمر.

الوزن الزائد

الأشخاص الذين يعانون من زيادة بمعدل الوزن كالنساء الحوامل أو من يعانون من السمنة حيث أن زيادة الوزن تزيد من الضغط على العمود الفقري وقد يؤدي هذا الأمر إلى الإصابة بالتهاب العصب الوركي.

مرضى السكري

مرضى السكري من أشهر الأمراض التي يمكن أن تساهم في الكثير من الضرر على الأعصاب.

طبيعة العمل

هناك بعض الأعمال والوظائف التي يؤدي النمط المعتاد لها إلى الكثير من الأضرار على العمود الفقري بالإضافة إلى ألم والتهاب في العصب الوركي وغيرها.

أسباب العصب الوركي

ورم العمود الفقري

في بعض الحالات البسيطة قد يصاب العصب الوركي أو العمود الفقري بورم مما قد يؤدي إلى إصابة الشخص المريض بألم في العصب الوركي.

متلازمة الكمثرية

إذا تعرضت العضلة الكمثرية التي تتواجد في الفخذ للشد أو التمزق أو وجود أي اضطراب بها، فإنه يمكن أن يؤدي إلى ضغط على العصب الوركي مما ينتج عنه الشعور بألم العصب الوركي ومن الجدير بالذكر أن العضلة الكمثرية يكمن دورها في ربط الجزء السفلي من العمود الفقري بالجزء العلوي من عظم الفخذ  لتكون بذلك على طول العصب الوركي.

التهاب المفصل العجزي الحرقفي

هناك اثنان مفصل يقومان بربط الجزء السفلي من العمود الفقري بمنطقة الحوض، وتسمى بالمفاصل العجزية الحرقفية، وإصابة هذه المفاصل بالالتهاب قد يتسبب بالشعور بألم في منطقة الأرداف قد يصل إلى الأفخاذ وبعدها يبدأ المريض بالشعور بألم في إحدى الساقين أو كلتاهما، ولكن ما يسبب حدوث التهاب العصب الوركي الإصابة بالعدوى أو التعرض لحمل أو بعض الإصابات.

العدوى أو الإصابات

إن كنت قد تعرضت لعدوى أو لإصابة معينة مثل التعرض للكسور مما قد يشكل ضغط كبير على العصب الوركي ويسبب الشعور بألم في منطقة العصب الوركي لدى الشخص المصاب

تضيق الحبل الشوكي

يمكن أن يحدث تضييق في الحبل الشوكي لدى الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن معدل الستين وهو عبارة عن حالة من التمزق والشد الذي يحدث بشكل يؤدي إلى تضييق في القناة الشوكية لدى الشخص المصاب.

القرص المنفتق

يعد هذا القرص من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بداء العصب الوركي ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بالقرص المنفتق تعد من الحالات الشائعة التي قد تصيب واحد من كل خمسين من الأشخاص وحوالي 25% من الأشخاص المصابين بالقرص المنفتق يعانون من ألم متكرر يصل إلى ستة أسابيع في بعض الأحيان.

كيفية تشخيص العصب الوركي

هناك عدة طرقق هامة تساعد على تشخيص داء العصب الوركي لدى المريض وسوف نوضحها بشكل مفصل عبر النقاط التالية:

  • تصوير النخاع للتعرف على فقرات العمود الفقري أو أقراصه التي يمكن ان تسبب الألم وهذا الفحص قد يتم بواسطة الطبيب المختص عبر حقن صبغة معينة فيما بين الفقرات.
  • القيام بفحص سرعة التوصيل في العصب للتعرف على كيفية انتقال الأشارات العصبية من خلال العصب الوركي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للتعرف على صورة توضيحية لبنية الظهر.

التصوير من خلال الأشعة السينية للكشف عن الكسور التي تتواجد في العمود الفقري بشكل عام.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :