ما هي أنواع هشاشة العظام

ما هي أنواع هشاشة العظام

الساعة 10:48 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
ما هي أنواع هشاشة العظام

ما هي أنواع هشاشة العظام

دائمًا يبحث الكثيرون حول ما هي أنواع هشاشة العظام حيث أن العظام هي عبارة عن نسيج حي يقوم بتجديد نفسه بشكل مستمر، كما أنها تتكون من معادن مهمة جدًا مثل الكالسيوم وتكون مرتبطة ببعضها عن طريق ألياف الكولاجين.

هشاشة العظام

سوف يكون موقع المواطن في البداية بتوضيح أنواع هشاشة العظام حيث أنها تكون عبارة عن نسيج نشط وحي يقوم بشكل مستمر بتجديد نفسه حيث تتكاثر الخلايا القديمة باستخدام خلايا ناقضة العظام وتقوم خلايا عظمية جديدة بحل محلها وتصنع هذه الخلايا عن طريق الخلايا البانية.

كما أن العظام تتكون من معدن الكالسيوم المهم جدًا لها وترتبط مع بعضها من خلال ألياف الكولاجين القوية جدًا حتى تتكون في النهاية عظام تكون سميكة ويوجد لها غلاف خارجي صلب يكون من السهل أن يتم رؤيته بالأشعة السينية.

كما يوجد في داخلها نسيج اسفنجي يكون لين، ويكون على شكل قرص خلية النحل، ولكي يتم ضمان سلامة العظام لابد أن يكون هناك توازن موجود بين معدل تكسير الخلايا القديمة وبين معدل تصنيع الخلايا الجديدة.

ولكن هذا التوازن يتغير بتغير مراحل عمر الإنسان، فعندما يكون الإنسان في مرحلة الطفولة تتكون لديه عظام جديدة بشكل سريع مما يعمل على نموه وتحول هذه العظام العظام كثيفة أسرع من معدل البناء مما يؤدي إلى فقدان كثافة العظام بشكل تدريجي وبطيء.

ما هي أنواع هشاشة العظام

يوجد من هشاشة العظام نوعين من الممكن أن يتم توزيعهم كالتالي هشاشة العظام من النوع الأول: وهذا النوع يحدث لدى النساء بعد أن يتم انقطاع الطمث لديهم بسبب حدوث انخفاض في هرمون الاستروجين مما يسبب فقدان كتلة العظام.

وهذا يؤدي بشكل كبير إلى حدوث كسور في العمود الفقري والمرفق، ويعد هذا النوع منتشر كثيرًا لدى النساء عن الرجال، كما أنه يحدث في العمر بداية من الـ 50 عام حتى 70 عام.

هشاشة العظام من النوع الثاني: وهذا النوع يتسبب في حدوث كسور في الفقرات وأيضًا في عظام الورك.

ما هي أسباب الإصابة بهشاشة العظام

توجد بعض العوامل التي تعمل على زيادة الإصابة بهشاشة العظام، ومنها ما يمكن أن يتم تجنبه ومنها ما لا يمكن أن يتم تجنبه، وهذه العوامل كالتالي

عوامل لا يمكن أن يتم تجنبها:

  • تقدم العمر: ففرص الإصابة بهشاشة العظام تزيد بعد أن يكون الشخص في منتصف الثلاثينيات وخاصة بعد أن ينقطع الطمث لدى النساء.
  • شكل العظام: الأشخاص الذين يبلغون من الطول أكثر من 170 سم أو يكون وزنهم أقل من 57 كيلو يكونوا معرضون للإصابة بهشاشة العظام أكثر من غيرهم.
  • انخفاض نسبة هرمون الاستروجين: يؤدي إلى زيادة صعوبة بناء العظام الموجودة في الجسم بسبب تناول بعض الأدوية أو بسبب سوء الامتصاص.

عوامل من الممكن تجنبها:

  • اضطرابات الطعام.
  • التدخين.
  • تناول الكحول.
  • قلة النشاط والحركة.
  • قلة تناول الكالسيوم.

تناول بعض الأدوية أو الحالات الصحية: حيث أن هناك بعض الأدوية التي من الممكن أن تؤدي إلى تغير مستويات الهرمونات بالجسم، كما أن بعضها يعمل على تقليل كثافة العظام بجانب الإصابة ببعض الأمراض مثل فرط نشاط جارات الدرقية ومتلازمة كوشنج وفرط نشاط الغدة الدرقية يعمل على المساهمة في حدوث خلل بالهرمونات.

بجانب أمراض أخرى تعمل على زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام مثل الانسداد الرئوي المزمن والتهاب المفاصل الروماتيزمي وأمراض الكلى المزمنة.

ولكن الأدوية مثل الهرمون الدرقي أو الكورتيزون ومضادات للتخثر مثل مثبطات مضخة البروتين ومضادات الاكتئاب ومضادات الحموضة وفيتامين أ تعمل على زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام.

علاج هشاشة العظام

بعد أن قام موقعنا بتوضيح ما هي أنواع هشاشة العظام فيجب أيضًا أن يقوم بتوضيح علاج أنواع هشاشة العظام حيث أن الهدف من علاج هشاشة العظام هو منع تدهور الحالة أو منع الإصابة بها.

والمحافظة على كثافة العظام وكتلتها أو تقليل الألم الذي يكون مصاحب لهشاشة العظام والوقاية من الإصابة بكسور ومساعدة الشخص على ممارسة أنشطته بشكل طبيعي، ومن الممكن أن يتم توضيح ذلك عن طريق ما يلي

الطب البديل: فمن الممكن أن يتم اللجوء للطب البديل لعلاج أنواع هشاشة العظام حيث أن فول الصويا يمتلك نشاط مثل الاستروجين في هشاشة العظام.

العلاج المرتبط بالهرمونات: حيث أن العلاج بالاستروجين عندما يكون بعد مدة من انقطاع الطمث فهو يعمل على المساهمة في المحافظة على كثافة العظام.

بالرغم من أنه يعمل على زيادة الإصابة بسرطان بطانة الرحم أو الإصابة بجلطات الدم وسرطان الثدي وأمراض القلب ولهذا يتم استخدام الاستروجين في التحسين من صحة العظام لدى النساء الذين يكونون صغيرات في السن.

ولكن لدي الرجال من الممكن أن تكون هشاشة العظام مرتبطة بانخفاض مستويات هرمون التستيرون بشكل تدريجي، ويتم استخدام علاج بديل لهذا الهرمون لكي يتم التقليل من أعراض انخفاض مستواه.

النظام الغذائي: يجب أن يتم الحرص على تناول حوالي 1000 ملغرام من الكالسيوم للأشخاص الذين يكونان أكبر من 51 عام، كما يجب أن يتم تناول فيتامين د والتعرض لأشعة الشمس لكي تساعد على تصنيع فيتامين د وتعمل على تعديل نمط الحياة.

ويجب تجنب العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام مثل تجنب تناول الكحول والإقلاع عن التدخين وممارسة التمارين الرياضية.

اتخاذ الاحتياطات اللازمة لكي يتم التقليل من التعرض للسقوط: بأن يكون هناك إضاءة في جميع أنحاء المنزل بالإضافة إلى تركيب دعامات في جميع أنحاء المنزل.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :