دونالد ترامب يدرس العفو عن إيفانكا خوفًا عليها من إدارة بايدن 
كان بالفعل أصدر عفوًا عن مستشار الأمن القومي مايك فلين

دونالد ترامب يدرس العفو عن إيفانكا خوفًا عليها من إدارة بايدن 

الساعة 11:22 صباحًا
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
3
طباعة
دونالد ترامب يدرس العفو عن إيفانكا خوفًا عليها من إدارة بايدن  دونالد ترامب يدرس العفو عن إيفانكا خوفًا عليها من إدارة بايدن 
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قالت تقارير صحفية إن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، أجرى محادثات مع مستشاريه بشأن العفو عن ابنته إيفانكا؛ لأنه يشعر بالقلق والخوف من أن إدارة بايدن قد تسعى للانتقام منه من خلال استهدافها.

ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، فإنه يدرس أيضًا إصدار عفو عن ابنيه إريك ودون جونيور، وكذلك صهره جاريد كوشنر ومحاميه الشخصي رودي جولياني.

دونالد ترامب يدرس العفو عن إيفانكا خوفًا عليها من إدارة بايدن 

ومع ذلك، فإن العفو الرئاسي لا يوفر الحماية ضد الجرائم الحكومية أو المحلية. وبحسب ما ورد، سأل الرئيس دونالد ترامب مساعديه عما إذا كان له الحق في العفو عن نفسه وأفراد أسرته، كما سأل عما إذا كان بإمكانه إصدار عفو استباقي عن أشياء يمكن أن يُتهم الناس بها في المستقبل.

وكان دون جونيور يخضع للتحقيق من قِبل المحامي الخاص روبرت مولر، بسبب اتصالاته مع الروس أثناء الحملة الانتخابية عام 2016، لكن لم توجه إليه أية تهمة.

ووفقا لصحيفة التايمز، قدم كوشنر معلومات كاذبة للسلطات الفيدرالية حول اتصالاته بالأجانب للحصول على تصريح أمني. 

دونالد ترامب يدرس العفو عن إيفانكا خوفًا عليها من إدارة بايدن 

ومن غير الواضح بعد ما هو سبب قلق دونالد ترامب بشأن إيريك أو إيفانكا، لكن كشفت التحقيقات الصحفية أن هناك تحقيقًا أجراه المدعي العام لمنطقة مانهاتن في منظمة ترامب يتضمن عمليات شطب ضرائب بقيمة ملايين الدولارات، ويبدو أن بعضها ذهب إلى إيفانكا.

وكان دونالد ترامب قد أصدر عفواً عن مستشار الأمن القومي السابق مايك فلين، الذي اعترف بأنه مذنب بالكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن اتصالاته مع روسيا، ثم سعى إلى سحب الالتماس في المحكمة.

دونالد ترامب يدرس العفو عن إيفانكا خوفًا عليها من إدارة بايدن 

كان هناك أيضًا حديث في الأوساط القانونية حول ما إذا كان بإمكان ترامب السعي لإصدار عفو ذاتي من أجل عدم التعرض القانوني المحتمل لنفسه، وذلك بعد ظهور تقارير بشأن الاحتيال الضريبي والمالي، لكن حتى لو تم تأييد العفو فقد يظل رضة للمحاكمة في محاكم الولايات لأن العفو لا يسري على كل شيء، كما أنه يشكل أيضا اعترافا فعليا بالذنب.


ذات صلة :
  • وزير خارجية العراق: تطور كبير في العلاقات مع السعودية في كثير من الملفات
  • افتتاح أول مدرسة لتعليم النساء القيادة في جازان.. قريبًا
  • صعق الطائرات.. سلاح أمريكي جديد بدلاً من الصواريخ
  • ضبط عصابة سرقة أغطية تمديدات الصرف الحديدية بالرياض
  • 3 مشاراكات

    1. أبوعلي العبهلي

      أسوأ رئيس مر على أمريكا ؛ حيث أساء لسمعتها وإرثها الديموقراطي والقضائي والإعلامي ، داخليا وخارجيا ، وكان عنصريا بامتياز مع فساد إداري ومالي وسيظهر كل ذلك بعد خروجه من البيت الأبيض وانعدام الحصانة التي حمته من الملاحقة القانونية فيما يتعلق بأموال الضرائب وغيرها !

    2. محمود أبوالهوى

      يجب على المحكمة العليا في أمريكا أن تخضع ترمب وأعوانه للمحاكمة لأنهم أساؤوا لسمعة أمريكا وشعبها وديمقراطيتها.. وإعادة النظر في كل قراراته من بداية شهر نوفمبر حتى ساعة خروجه من البيت الأبيض

      لم يسبق لي أن أرسلت أي تعليق بهذا الموضوع ..

      1. افضل رئيس لم يكن في الشرق الاوسط اي ارهاب او حروب وتافه كل من يعتقد بان من يدافع عن بلده وحقوقه هو ديكتاتوري .

    ‎التليقات مغلقة‫.‬



    شارك الخبر
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :