ماذا كان يفعل دونالد ترامب أثناء هجوم أنصاره على الكابيتول ؟
وعد مناصريه بالانضمام إليهم في مسيرتهم لكنه ذهب إلى البيت الأبيض

ماذا كان يفعل دونالد ترامب أثناء هجوم أنصاره على الكابيتول ؟

الساعة 2:42 مساءً
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
ماذا كان يفعل دونالد ترامب أثناء هجوم أنصاره على الكابيتول ؟
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قبل صعود دونالد ترامب إلى المنصة لإلقاء الخطب على مناصريه يوم الأربعاء قال للمسؤولين المقربين منه إنه في مزاج متفائل، ثم صعّد من حدة لهجته بشأن سرقة الانتخابات ووعد مناصريه بالانضمام إليهم في مسيرتهم إلى مبنى الكابيتول الأمريكي، لكنه تراجع بدلًا من ذلك إلى البيت الأبيض في سيارة الليموزين الرئاسية ناظرًا بجانب عينيه إلى شرارة الفوضى التي أطلقها.

ونقل مسؤول في الإدارة الأمريكية لصحيفة واشنطن بوست كواليس ما كان يفعله دونالد ترامب بعد وصوله إلى مكتبه، حيث قال إنه شغل أغنية لورا برانيجان جلوريا Gloria فوق مكبرات الصوت بينما كان يحدق في الشاشات التي تظهر الحشد الهائل من أتباعه، وفي الوقت نفسه تمايل المستشار كيمبرلي جيلفويل في مكان قريب على أنغام الأغنية.

وتابع: في غرفة طعام خاصة صغيرة بجوار المكتب البيضاوي، شاهد ترامب الأخبار على القنوات الفضائية بينما كان أتباعه ينهبون مبنى الكابيتول، لكنه بدا غير مهتم بذلك، حيث كان هناك أمر آخر غاضبًا بشأنه بدرجة أكبر وهو كيف أن نائبه مايك بنس لم يدعم محاولته لقلب نتيجة الانتخابات لصالحه.

وبينما عرض التلفزيون مشاهد من مبنى الكابيتول صدمت الأمة الأمريكية والعالم، ناشد كبار المساعدين اليائسين دونالد ترامب للتدخل، لكنه قاوم وأصر على عدم وجود أي خطأ يستوجب التدخل.

وعلق دونالد ترامب على مثيري الشغب قائلاً: الغالبية العظمى منهم سلمية، هل يُقارن ذلك بأعمال الشغب التي اندلعت الصيف الماضي؟ أنصاري مسالمون والشعب الأمريكي ليس بلطجيًا.

ومع تصاعد وتيرة العنف وحظر تويتر لحساب ترامب؛ لتحريضه على التمرد، ورد أنه تذمر من عدم تمكنه من التغريد، مما أدى إلى إطلاق غضبه على مساعديه، وتصاعد غضبه بعد أن دعا نائبه بنس للتدخل في جلسة مشتركة للكونغرس والإطاحة بشكل غير قانوني بـ جو بايدن للرئاسة، لكن طلبه قوبل بالرفض.

وتأكيدًا على تصريحات المسؤول في الإدارة الأمريكية، نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية فيديو نشره ابن ترامب الأكبر دون جونيور مباشرة من وراء الكواليس، ويظهر فيه والده يحدق بثبات في شاشات التلفزيون التي تظهر الحشود في الخارج، بينما كانت أغنية جلوريا تتألق في الخلفية.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :