سيتشاور مع السياسيين لتنفيذ التحول الديمقراطي

ترقب خطاب البرهان وتوقعات بإعلان الطوارئ في السودان

2021-10-25 الساعة 9:35
ترقب خطاب البرهان وتوقعات بإعلان الطوارئ في السودان
المواطن - متابعة

أفادت مصادر العربية بقرب خطاب يلقيه رئيس مجلس السيادة في السودان عبدالفتاح البرهان بعد حملة الاعتقالات التي طالت عدد من الوزراء والسياسيين فجر اليوم.

وتوقعت مصادر سودانية أن يعلن رئيس مجلس السيادة حالة الطوارئ في كلمته المرتقبة وتعطيل العمل بالوثيقة الدستورية.

حملة اعتقالات في السودان

وشهدت الخرطوم في وقت مبكر اليوم الاثنين انتشاراً أمنياً مكثفاً، وسط انقطاع للإنترنت وخدمات الهاتف، فيما أفادت المعلومات الأولية أن قوة عسكرية مجهولة ألقت القبض على أربعة وزراء، بالإضافة إلى محمد الفكي، عضو مدني في مجلس السيادة.

وأشارت المصادر إلى أن قوة أمنية داهمت منزل وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، واعتقلته، في حين أكدت مصادر من أسرة فيصل محمد صالح، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك لرويترز أن قوات أمنية، اقتحمت منزل صالح واعتقلته في وقت مبكر من اليوم.

كذلك، أعلن وزير الصناعة، إبراهيم الشيخ، بتدوينة مختصرة على حسابه على فيسبوك اقتحام منزله.

تضارب الأنباء حول مصير حمدوك

إلى ذلك قالت مصادر مقربة من رئيس الحكومة عبدالله حمدوك إن قوة عسكرية اقتادته لـ مكان مجهول فيما أشارت الأنباء الأولية إلى وضعه قيد الإقامة الجبرية وفي تطور لاحق أفادت مراسلة قناة العربية بترقب بيان آخر من رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك .

نقل المعتقلين لأماكن مجهولة

من جانبها قالت وزارة الإعلام إن الوزراء والسياسيين الذين تم اعتقالهم في وقت سابق من فجر اليوم الاثنين تم نقلهم إلى أماكن غير معلومة.

وأكدت الوزارة وقوع عمليات اعتقال في صفوف وزراء وقيادات أحزاب سياسية من المشاركين في الائتلاف الحكومي الحاكم.

تصحيح المسار الديمقراطي

من جهة أخرى نقلت قناة العربية عن مصدر من الجيش السوداني القول إن ما يحدث الآن هو تحرك لتصحيح المسار الديمقراطي، مشيرًا إلى أن التحرك يستهدف مَن يعرقلون التحول ويسيئون للجيش ومن يعرقلون تنفيذ الوثيقة الدستورية.

وأكد الجيش أن رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان سيتشاور مع السياسيين لتنفيذ التحول الديمقراطي.