مثل السفن الغارقة والتماثيل

الجفاف العالمي يكشف عن قنابل ومواقع أثرية

2022-08-22 الساعة 10:01
الجفاف العالمي يكشف عن قنابل ومواقع أثرية
المواطن - متابعة

شهد العالم أسابيع من الجفاف غير المسبوق، مع انخفاض مستويات المياه في الأنهار والبحيرات، لكن هذا الأمر بالرغم من دلالاته المقلقة مناخيًّا، إلا أنه أدى إلى اكتشافات مثيرة، مثل السفن الأثرية الغارقة والمواقع التاريخية والتماثيل القديمة.

وكشف أسوأ جفاف شهدته أوروبا منذ 500 عام سفنًا حربية ألمانية، غرقت خلال الحرب العالمية الثانية، كما كشف عن دائرة حجرية من عصور ما قبل التاريخ أطلق عليها اسم “ستونهنج الإسبانية”.

جزيرة مغمورة: 

وفي الصين، كشف انخفاض منسوب المياه عن جزيرة مغمورة وثلاثة تماثيل بوذية يُعتقد أن عمرها 600 عام، بينما في الولايات المتحدة كشفت بحيرة اجتاحها الجفاف عن جثث 5 أشخاص يُعتقد أنهم قُتلوا على يد العصابات المنظمة (المافيا).

اكتشافات أثرية بسبب الجفاف:

وفي جميع أنحاء العالم، تمر البلدان بحرارة صيف حطمت الرقم القياسي لموجات الحر والجفاف التي أدت إلى انخفاض الأنهار إلى مستويات منخفضة بشكل خطير.

وعلى طول نهر إلبه، الذي يتدفق من جمهورية التشيك إلى ألمانيا، كشف الجفاف عن “أحجار الجوع”، والتي تحمل عبارة “إذا رأيتني ابك”، وهي مجموعة صخور كان يستخدمها السكان لتسجيل معاناة السكان مع الجفاف خلال القرن الماضي.

وكشف الجفاف أيضًا عن هياكل عشرات السفن الحربية الألمانية المحملة بالمتفجرات، والتي غرقت خلال الحرب العالمية الثانية بالقرب من ميناء براهوفو الصربي النهري.