ضربت الدولة الآسيوية أقوى وأطول موجة حرارة منذ 6 عقود

الصين تلجأ لتقنية استخدمتها السعودية لمعالجة الجفاف 

2022-08-18 الساعة 4:50
الصين تلجأ لتقنية استخدمتها السعودية لمعالجة الجفاف 
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف
ضرب الجفاف أكثر من 60% من دول الاتحاد الأوروبي، حتى بات يمكن عبور ضفتي بعض الأنهار سيرًا على الأقدام، كذلك أعلنت أمريكا أيضًا أن الجفاف أصاب بعض ولاياتها، والأمر نفسه حاليًا يقلق الصين. وبحسب شبكة CNN الأمريكية، سقطت بعض المناطق في الصين في حالة جفاف وتواجه أيضًا أسوأ موجة حرارة مسجلة، حتى أن نهر اليانغتسي الحيوي، جف في بعض أجزائه. وقالت وزارة الموارد المائية إن الجفاف في جميع أنحاء حوض نهر اليانغتسي يؤثر سلبًا على أمن مياه الشرب لسكان الريف والماشية ونمو المحاصيل، ومن أجل ذلك رأى المختصون ضرورة اللجوء إلى تقنية بذر السحاب أو الاستمطار الصناعي. الصين تلجأ لتقنية استخدمتها السعودية لمعالجة الجفاف 

ما هي عملية البذر السحابي؟

البذر السحابي أو الـ Cloud Seeding هو مصطلح لعملية استمطار السحب، حيث يتم تحسين قدرة السحابة على تكوين الأمطار أو الثلوج، بالإضافة إلى التحكم في أحوال الطقس الأخرى، ويمكن لهذه التقنية، التي يسميها الخبراء أيضًا بتقنية تعديل الطقس، أن تساعد المناطق التي لا تحتوي على إمدادات كبيرة كافية من المياه الطبيعية.

استمطار السحب في السعودية 

كانت السعودية قد أعلنت لأول مرة عن استخدام تقنية البذر السحابي أو الـ Cloud Seeding في أبريل الماضي، وذلك في ثلاث مدن وهم: الرياض والقصيم وحائل.

استمطار السحب في الصين

تم إطلاق طائرات صينية في السماء لتلقيح السحب لجلب المزيد من الأمطار إلى نهر اليانغتسي الحيوي، حيث يتم إطلاق يوديد الفضة التي عادة ما تكون في حجم سيجارة؛ للحث على هطول الأمطار؛ وذلك عن طريق المساعدة في تكوين بلورات الجليد والتي تساعد بعد ذلك السحابة على إنتاج المزيد من الأمطار، ولكن قابلتهم مشكلة صعبة، وهي أن الغطاء السحابي كان رقيقًا للغاية. الصين تلجأ لتقنية استخدمتها السعودية لمعالجة الجفاف  - المواطن

بداية استخدام البذر السحابي

بدأ استخدام البذر السحابي منذ أربعينيات القرن الماضي، والصين لديها أكبر برنامج في العالم، وقد استخدمته قبل أولمبياد بكين في عام 2008 لضمان الطقس الجاف الضروري لاستمرار الحدث، ويمكن أيضًا استخدام هذه التقنية للحث على تساقط الثلوج أو تخفيف البرد. الصين تلجأ لتقنية استخدمتها السعودية لمعالجة الجفاف 

خطورة الجفاف في الصين 

قالت إدارة الطوارئ في مقاطعة هوبي يوم الثلاثاء إن 4.2 ملايين شخص على الأقل في هوبي تضرروا من الجفاف الشديد المستمر منذ يونيو الماضي، ويواجه أكثر من 150 ألف شخص هناك صعوبات في الحصول على مياه الشرب الآمنة، وتضرر ما يقرب من 400 ألف هكتار من المحاصيل بسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف. وقد استمرت موجة الحر في الصين 64 يومًا، مما يجعلها الأطول والأقوى منذ أكثر من ستة عقود، حيث سجلت عدد من المقاطعات والمدن درجة حرارة تجاوزت 44 درجة مئوية.
Al Mouwaten تابعوا آخر أخبار صحيفة المواطن على Google news