تفتقر لأدنى اشتراطات الحماية

الرافعات المهملة تهدد أرواح المواطنين

2022-10-10 الساعة 11:25
الرافعات المهملة تهدد أرواح المواطنين
الموطن - الرياض

خطر يهدد حياة السكان والمارين في الطرقات مع اقتراب موسم الشتاء، يتمثل في الرافعات الثقيلة المنتصبة في عشرات العمائر في الدمام، والتي تشكل خطرًا حقيقيًّا لافتقادها لأدنى اشتراطات أو وسائل الحماية.

رافعات مهملة:

ورصدت قناة الإخبارية في تقرير مصور لها، عمائر مهجورة، ما زالت تحتفظ بالرافعات والسقالات، مهملة دون استخدام أو إزالة، تهدد حياة المواطنين من سكان الحي المجاور، ذي الكثافة السكانية المرتفعة، والمارة من الشارع الرئيس المكتظ.

وسلط التقرير الضوء على مخاوف أحد سكان المنطقة من سقوط أحد هذه الرافعات المهملة، بشكل مفاجئ، خاصة وأن المنطقة المحيطة بالبناية يعبر خلالها الكثير من الأطفال والعوائل.

حياة المواطنين في خطر: 

وبحسب التقرير، فهناك عدة بنايات بحاضرة الدمام هجرت منذ سنوات، دون صيانة أو استكمال البناء وتفتقد لأدنى اشتراطات السلامة ما يشكل خطرًا على الأرواح لاسيما مع اقتراب موسم الشتاء وسقوط الأمطار وهبوب الرياح.

وقال أحمد العتيبي من سكان المنطقة: إن الرافعات بطول العمارات تصل إلى 20 دورًا، وتفتقر لوسائل السلامة، وهناك العديد من الأشخاص يمرون بالشوارع وقد تسقط عليهم في أي وقت وخاصة أن من بينهم أطفال وكبار السن، مطالبًا بتركيب وسائل السلامة لتفادي سقوطها.

وتعقيبًا على التقرير قال علي الطريش: “بالفعل هذه المباني تسبب أخطارًا ليس فقط من ناحية سلامه المارة بل تتعداها إلى استخدامها من قبل ضعفاء النفوس”.

وعلق حساب باسم عاشق الروابي بالقول: “نرجو من أمانة المنطقة الشرقية الإسراع في حل هذه المشكلة”.

وانتقد صدى العالمي الإهمال في رفع الرافعات بقوله: “الدمام بكبرها مهملة وهذا أبسط الصور على ما تعيشه الدمام من معاناة”.

من المسؤول؟

وكان السؤال الأبرز على لسان المواطنين، من المسؤول عن إهمال هذه الرافعات؟ لاسيما وأن السلامة وأرواح المواطنين خط أحمر وجزء من جودة الحياة ومن ضمن أهداف رؤية المملكة الطموحة.

العديد من الحسابات على تويتر تناقلت خطر الرافعات الثقيلة المهملة وطالبت المسؤولين بالتحرك لإزالتها وحماية الأرواح من خطر حقيقي قد يسفر عن كارثة حقيقية مع قدوم فصل الشتاء.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
  • حامد حسني الاحمدي

    كلام صحيح ١٠٠٪؜ ولاننسى ماحدث منها حول الحرم في مكة ومات الكثير من المعتمرين وزائري الحرم والمصلين فيه وفي جدة رايت الكثير منها تركت بدون احتياطات سلامة وفي الطرق الرئيسية