تتميز بأنشطة رياضية وثقافية على مدار العام

تروجينا تحفة معمارية ووجهة لا مثيل لها 

2022-10-07 الساعة 3:38
تروجينا تحفة معمارية ووجهة لا مثيل لها 
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

خطفت تروجينا أنظار العالم منذ الإعلان عنها في مارس الماضي، ثم عادت مجددًا إلى العناوين العالمية بعد فوز السعودية باستضافة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية في 2029، وقد وصفتها محطة Snow Brains الإذاعية بأنها أروع مكان للعيش على الأرض ووجهة لا مثيل لها.

وتابعت: تشكل الوجهة السياحية الجبلية جزءًا من مشروع نيوم العملاق في المملكة، وباستضافتها دورة الألعاب الآسيوية التي تشارك فيها أكثر من 32 دولة، فإنها بذلك تكون أول دولة في غرب آسيا تقوم  بهذا الإنجاز.

تروجينا تحفة معمارية ووجهة لا مثيل لها 

وقال وزير الرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل: يسلط هذا الإنجاز الضوء على الإمكانات الهائلة والبنية التحتية المتميزة للمملكة لاستضافة وتنظيم مسابقات وألعاب رياضية على المستوى الدولي بنجاح.

وقال التقرير: تعد المدينة مثالًا فريدًا لكيفية إنشاء المملكة لوجهات سياحية بناءً على تنوعها الجغرافي والبيئي، وهي ستكون أول وجهة رئيسية للتزلج في الهواء الطلق في دول مجلس التعاون الخليجي عند اكتمالها في عام 2026.

وتقع المدينة في أعلى سلسلة جبال في المملكة، وهي جزء من مدينة نيوم الضخمة التي تبلغ تكلفتها 500 مليار دولار، في تبوك، شمال غرب المملكة، هذا الموقع يجعل مناخها هو الأكثر برودة في المنطقة مع إمكانية وجود أنشطة التزلج.

وتابع التقرير قائلًا: تجعل المملكة من نفسها أول بلد صحراوي يتضمن أنشطة تزلج على الثلج وبالتالي فإنها مغامرة لا مثيل لها حتى الآن.

وتم تصميم تروجينا لجذب الزوار وعشاق الرياضات الشتوية من جميع أنحاء العالم، وقام مخططو المشروع بتقسيمه إلى مناطق متميزة ويتوقعون جذب أنواع مختلفة من السياح في نقاط مختلفة من العام.

تقسيم السنة في تروجينا

ومن المقرر أن يكون شهر سبتمبر إلى نوفمبر موسمًا صحيًا تُقام فيه جلسات اليوغا والأنشطة الرياضية من هذا القبيل.

ومن ديسمبر إلى مارس هو فصل الشتاء وهو الوقت المثالي لمجموعة من الرياضات القائمة على الجليد.

ومن بين مارس إلى مايو، يجذب موسم المغامرات أولئك المهتمين بالأنشطة الخارجية مثل التدريب على الارتفاعات العالية وركوب الدراجات في الجبال وتسلق الجبال والطيران المظلي.

وستكون أشهر الصيف هي موسم البحيرة التي ستستضيف مهرجانات طعام وعروض ضوئية ومعارض فنية وفعاليات ثقافية أخرى.

 تروجينا تحفة معمارية ووجهة لا مثيل لها 

تقسيم تروجينا من الداخل 

تتكون الوجهة المستقبلية من ست مناطق مختلفة: البوابة، والاكتشاف، والوادي، والبحث، والاسترخاء، والمرح.

ويتم وصفها بأنها مكان للمتزلجين المحترفين والهواة على حد سواء، مع مسارات متفاوتة الصعوبة تنتشر عبر قمم الجبال التي يصل ارتفاعها إلى 2600 متر فوق مستوى سطح البحر.

كما ستكون هناك قرية على الجبل حيث يمكن للزوار العثور على المتاجر والمقاهي والمطاعم والفنادق.

وستبدأ الرحلات إلى تروجينا عبر The Vault وهي قرية عمودية مستقبلية تقع داخل الجبال حيث أنها وفقًا للمطورين، تدمج الهندسة المعمارية والتكنولوجيا المتقدمة الواقع مع العالم الافتراضي.

وسيتمكن المتزلجون على الجليد من التجول عبر سلسلة الجبال والاستمتاع بإطلالات على ساحل خليج العقبة والبحر الأحمر والكثبان الصحراوية البعيدة.

تروجينا تحفة معمارية ووجهة لا مثيل لها 

بحيرة ومنتجعات وتحفة معمارية

وبالإضافة إلى الرياضات الشتوية، سيكون لدى تروجينا محمية طبيعية ومسارات للمشي لمسافات طويلة ومسارات ركوب الدراجات في الجبال والرياضات المائية.

وسيتمكن الزوار من الوصول إلى منتجعات صحية فخمة وفنادق راقية مناسبة للعائلات، بما في ذلك The Bow Hotel، الذي يُقال إنه تحفة معمارية.

تروجينا تحفة معمارية ووجهة لا مثيل لها 

أروع مكان للعيش في المملكة

وستكون تروجينا أيضًا وجهة أحداث جديدة في المملكة تشتمل مجموعة متنوعة من الرياضات والفنون والموسيقى والمهرجانات الثقافية، ولن تكون فقط لقضاء العطلات، لكنها ستكون أيضًا واحدة من أروع الأماكن للعيش في المملكة، حيث من المتوقع أن تتضمن 7000 مقيم دائم فيها بحلول عام 2030 في منطقة Slope Residences، بحيث توفر كل وحدة فاخرة وصولاً لا مثيل له إلى الرياضات الشتوية جنبًا إلى جنب مع إطلالات ساحرة.