كأس العالم يجذب 5 مليارات مشاهد

إيرادات قياسية تنتظرها الفيفا من دعاية المونديال

2022-11-20 الساعة 2:01
إيرادات قياسية تنتظرها الفيفا من دعاية المونديال
المواطن - ترجمة: هالة عبدالرحمن

أثار إعلان جمع نجمي كرة القدم البرتغالي، كريستيانو رونالدو والأرجنتيني، ليونيل ميسي، جدلًا حول الحملات الإعلانية لكبرى الماركات العالمية في مونديال قطر 2022.

إقبال غير مسبوق

قالت صحيفة بلومبرج الأمريكية، في تقريرها اليوم الأحد تزامنًا مع انطلاق المونديال، إن هناك إقبالاً من قبل الوكالات الإعلانية العالمية للمشاركة في حملات دعائية ضخمة في البطولة الأكثر إثارة للجدل في تاريخ كرة القدم.

وأوضحت الصحيفة، أن بإمكان كأس العالم جذب 5 مليارات مشاهد، أي ما يقرب من ثلثي سكان الكوكب، لذلك تتدافع العلامات التجارية للوصول إلى هؤلاء الجماهير.

حملات ضخمة

وأشارت بلومبرج إلى أن كبرى الماركات العالمية تشارك بحملات إعلانية ضخمة في بطولة كأس العالم، ومنهم 76 شركة ترعى البطولة أو الفرق المشاركة بالمونديال، ومن بينهم شركات أديداس، كوكاكولا وميكروسوفت.

ومن المتوقع أن تجني البطولة، التي تنطلق اليوم الأحد، إيرادات قياسية للفيفا، متجاوزة ما يقرب من 5.4 مليار دولار التي حققتها دورة كأس العالم 2018 في روسيا.

فرصة وحيدة

وقالت سارة سيمون، محللة وسائل الإعلام الأوروبية في بنك بيرنبرج في لندن: إنها فرصة واحدة تأتي كل أربع سنوات، لذلك يرغب المعلنون حول العالم في تحقيق أقصى استفادة منها.

وتعتبر الألعاب الأولمبية وكأس العالم من المناسبات القليلة التي يمكن فيها الاعتماد في الحملات التسويقية الضخمة للعلامات التجارية للوصول إلى الجمهور مباشرة، مما يمنح الحدث أهمية كبيرة لإيرادات الإعلانات التلفزيونية.

نقطة مضيئة

وعلى الرغم من أن الركود الاقتصادي العالمي دفع العلامات التجارية إلى الحد من التسويق،يسعى المعلنون لإنفاق ما يقدر بنحو 90 مليار دولار على الإعلانات في 2022 و2023، وفقًا لشركة البياناتWARC، وهذا ما سيجعل كأس العالم نقطة مضيئة، وفقًا لبلومبرج.

وشارك النجمان كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال، وليونيل ميسي أسطورة الأرجنتين في حملة إعلانية قبل انطلاق كأس العالم.

تكلفة الإعلان

ونشر الثنائي صورة لهما وهما يلعبان لعبة الشطرنج في أحد الإعلانات الترويجية لإحدى الشركات قبل انطلاق كأس العالم.

وأبرز مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي تساؤلات حول الكلفة التي دفعتها العلامة التجارية، لويس فيتون مقابل هذا الإعلان، في حين ذهب نشطاء آخرون لإلقاء الضوء على اللاعبين وإنجازاتهما الواسعة في كرة القدم.

ويأمل رونالدو وميسي في تحقيق لقب للمونديال في الفرصة الأخيرة لهما في مونديال قطر، حيث لم يحقق أي منهم لقب كأس العالم.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني