يغطي حجمها ومساحتها مدنًا بأكملها

رعب يجتاح العالم بعد انفصال كتلة جليدية عملاقة

2022-11-28 الساعة 1:01
رعب يجتاح العالم بعد انفصال كتلة جليدية عملاقة
المواطن - متابعة

 

انفصلت كتلة جليدية عملاقة عن القطب الجنوبي؛ ما تسبب في حالة رعب بالعالم بعد انفصال هذه الكتلة العملاقة التي قد يغطي حجمها ومساحتها مدنًا بأكملها، ما تشكل كارثة أخرى تضاف لقائمة أزمات المناخ التي لا تتوقف بسبب الاحتباس الحراري.

واقع مأساوي

ومنذ انطلاق الثورة الصناعية ارتفعت حرارة كوكب الأرض بأكثر من درجة مئوية، وفي مارس من عام 2021، التقط الباحثون صورة لانفصال الجبل الجليدي، وتعبر الصورة عن واقع مأساوي قادم لا محالة.

ووفقًا لتقرير العربية، قدرت الكتلة الجليدية آنذاك بأكثر من 4300 كم مربع، ووصفت بأكبر جبل في العالم، ويتشكل الخطر الأكبر في تفكك هذه الكتلة الجبلية إلى 3 قطع، منها قطعة انفصلت عن اللوح الأم.

وتعتبر القارة القطبية الجنوبية ترتفع درجة حرارتها بوتيرة أسرع من بقية الكوكب، وهي تحتوي على ما يكفي من المياه المجمدة لرفع مستوى سطح البحر العالمي بمقدار ستين مترًا.

يذوب على الفور

وبحسب موقع لايف ساينس العلمي، بلغ طول اللوح الجليدي المنفصل حوالي 135 كم، في حين يصل عرضه إلى 26 كم وعند دخوله ممر دريك سيتم جره سريعًا باتجاه الشرق ويصل إلى مياه أشد دفئا ليذوب على الفور.

وقد يحول اللوح الجليدي مليارات الأطنان من الجليد إلى أطنان من المياه العذبة باتجاه المحيط، الأمر الذي قد يهدد حياة الحيوانات البحرية، ويساعد في ارتفاع منسوب مياه البحار ما قد يؤدي إلى غرق مدن ساحلية بأكملها.

وبسبب تسارع التغيرات المناخية، أصبحت تقسو أكثر تطرفًا، فكل منطقة في العالم تشهد طقسًا وتغيرًا بيئيًّا مختلفًا، فنجد حرائق الغابات في أوروبا وذوبان القمم الجليدية في القطب الجنوبي وأعاصير في أمريكا وسيولًا جارفة في الصين وجفافًا في أفغانستان والعراق.