منها قرحة المعدة

5 أضرار لشرب الماء واقفًا

2022-11-28 الساعة 1:50
5 أضرار لشرب الماء واقفًا
المواطن - متابعة

للمياه فوائد كثيرة على الصحة العامة، منها تنظيم درجة حرارة الجسم، ودعم الجهاز الهضمي، والمحافظة على صحة الكلى، إلا أن وضعية شرب المياه قد تتحكم في مدى الاستفادة منها.

أضرار شرب الماء في حالة الوقوف

نقلت صحيفة الوطن المصرية، عن الدكتورة نهلة عبدالوهاب، استشاري البكتيريا والمناعة والتغذية بمستشفى جامعة القاهرة، أنه بالرغم من فوائد شرب الماء العديدة، إلا أنها قد تُسبب أضرارًا على الجسم في حالة شرب الإنسان لها في حالة الوقوف، ومن تلك الأضرار الإصابة بقرحة المعدة نتيجة حدوث اختلال في توازن سوائل الجسم، وعدم قيام الماء بدورها في تقليل الحموضة.

وأضافت: أن شرب الإنسان للماء واقفًا قد يؤدي لالتهاب المفاصل؛ وذلك لأن الأعصاب تكون في حالة توتر عندما تشرب الماء بسرعة في وضع الوقوف، ما يخل بتوازن السوائل، ويؤدي إلى تراكم السوائل في المفاصل، ولذلك يحدث التهاب المفاصل وتلفه.

فوضى في الجهاز التنفسي

من جانب آخر، لفتت الطبيبة إلى أن شرب الماء واقفًا قد يؤدي إلى إحداث فوضى في الجهاز الهضمي، لأنها تمر بقوة وسرعة كبيرة عبر قناة الطعام وتسقط على أسفل المعدة مباشرة، ما يخل أيضًا بتوازن السوائل، ويؤدي لزيادة السموم وعسر الهضم: «الأضرار دي تجعلنا نلتزم بتعاليم الرسول صلى الله عليه وسلم لما أوصانا بشرب الماء على 3 دفعات أثناء الجلوس، حتى ينعم الجسم بفوائد الماء العديدة»، بحسب ما أوضحته استشاري التغذية والمناعة.

وظائف الكلي والكبد

أكدت نهلة أيضًا أن هناك أضرارًا لشرب الإنسان الماء واقفًا على الكلى والكبد؛ وذلك لأن شرب الماء بطريقة خاطئة لا يجعل الكلية تقوم بوظيفتها في تصفية السموم، إذ يمر الماء دون أي ترشيح إلى أسفل المعدة تحت ضغط مرتفع، وتستقر شوائبها في المثانة، بما يلحق الضرر بوظائف الكلى والكبد كما يتسبب في حدوث اضطرابات المسالك البولية.

خطر على الرئتين

من جانب آخر، أشار الدكتور فيبول روستجي، الطبيب العام في أحد مستشفيات الهند، إلى حدوث خطر على الرئتين؛ وذلك لأن العناصر الغذائية والفيتامينات المطلوبة لا تصل إلى الكبد والجهاز الهضمي، بما يعرض الرئة والقلب للخطر لأن مستوى الأكسجين يتعرض للاضطراب بهذه الطريقة، وفقًا لموقع HealthShots.

شرب الماء جلوسًا

في غضون ذلك، نصح الأطباء بشرب الماء أثناء الجلوس، حتى تقوم أجهزة الجسم بوظائفها الطبيعية دون أي مشاكل، ويستفاد الإنسان بفوائد الماء العديدة، والتي منها تحسين وظائف الدماغ، حيث يحافظ ترطيب الجسم على صحة الدماغ وعمله بالشكل السليم، فيمكن أن يؤدي عدم شرب الكمية الكافية من الماء إلى سوء المزاج، وضعف التركيز، والشعور بالقلق والإعياء، وتكرار التعرض للصداع.

كما يؤدي شرب كميات كافية من المياه أثناء وضعية الجلوس إلى تحسين عملية الهضم، وعدم الإصابة بالإمساك، ويساعد شرب الماء على تنشيط عملية التمثيل الغذائي أو الأيض، والتي يرتبط تنشيطها بتأثير إيجابي في مستويات الطاقة، كما يعمل شرب الماء على تخفيف انتفاخ البطن، الذي يحدث عادة عن سوء في الهضم، أو زيادة تناول الصوديوم.

ويعمل على تحسين مرونة المفاصل، حيث تحتوي الغضاريف الموجودة في المفاصل وأقراص العمود الفقري على ما يقارب 80% من الماء، ويمكن أن يؤدي الجفاف إلى انخفاض قدرة امتصاص المفاصل للصدمات على المدى الطويل، ما يزيد خطر الإصابة بآلام المفاصل، ويساعد أيضًا شرب الماء على تحسين المزاج، وعلى النقيض من ذلك يسبب الجفاف زيادة سرعة الانفعال، وانخفاض الشعور بالراحة.