خلال توقيع الاتفاق الإطاري اليوم

البرهان وحميدتي يعلنان انسحاب المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي

2022-12-05 الساعة 2:34
البرهان وحميدتي يعلنان انسحاب المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي
المواطن - الرياض

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح برهان ونائبه محمد حمدان دقلو – حميدتي – أن انسحاب المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي السوداني ضرورة، وأن الجيش مكانه الثكنات العسكرية والأحزاب السياسية مكانها في العملية السياسية.

 

جاء ذلك خلال مراسم توقيع الاتفاق الإطاري بين القوى السياسية في السودان اليوم، حيث قال البرهان: نسعى لتحويل الجيش السوداني إلى مؤسسة دستورية تخضع للدستور والقانون مشيرًا إلى أن الجيش لن يستخدم سلطته للمصلحة الخاصة.

التزام المؤسسة العسكرية

بدوره قال حميدتي إنه يجب على القوى السياسية السودانية الكف عن السعي للوصول إلى السلطة عبر المؤسسة العسكرية مشيرًا إلى التزام المؤسسة العسكرية بالتحول الديمقراطي وحماية الفترة الانتقالية في السودان.

الحوار السياسي

ووجه دقلو رسالة لمعارضي الاتفاق الإطاري في السودان بضرورة الحوار بقوله: “علينا الالتزام بالحوار لحل الخلافات” لافتًا إلى أن السودان يشهد مرحلة جديدة بتوقيع الاتفاق الإطاري.

وأشار إلى أن هناك ممارسات خاطئة أدت إلى ما حدث بالسودان في 25 أكتوبر، داعيًا الحكومة المقبلة في السودان إلى تنفيذ اتفاق جوبا.