قدم نصائح للمسافرين بقضاء إجازتهم في المملكة

موقع أمريكي: الدرعية إحدى وجهات الجذب السياحي العالمية

2023-01-25 الساعة 1:04
موقع أمريكي: الدرعية إحدى وجهات الجذب السياحي العالمية
المواطن - ترجمة: هالة عبدالرحمن

نصح موقع أمريكي شهير مختص بالسياحة، بزيارة المملكة من أجل الاستمتاع بالطبيعة الخلابة ومواقع التراث والثقافة، بخاصة موقع بوابة الدرعية التاريخي المميز والذي يعد نقطة جذب سياحي.

السياحة بالمملكة

وقال موقع “تراڤيل بلس” الأمريكي المتخصص في السياحة والطيران: إذا كنت مهتمًا باستكشاف كل ما تقدمه بوابة الدرعية، يمكن حجز رحلة الآن، فإن التخطيط لرحلة إلى المملكة ليس بالأمر الصعب.

وأشاد الموقع السياحي بقرارات المملكة لفتح أبوابها أمام المسافرين حول العالم في عام 2019، حيث أتيحت الفرصة للزوار لاكتشاف العديد من الأماكن السياحية التي تتميز بها المملكة، بدايةً من المنتجعات الفاخرة والتسوق في العاصمة الرياض إلى الأهمية التاريخية لمنطقة العلا والمدينة القديمة في جدة، وأضاف الموقع: المملكة لديها ما يناسب كل أنواع المسافرين، بما في ذلك الأزواج والعائلات التي لديها أطفال أو من لديه روح المغامرة.

مشروع الدرعية

لا تزال المملكة تعمل على تطوير مجموعة من المشاريع السياحية الجديدة خلال العقود القليلة القادمة، ويشمل ذلك مشروع البحر الأحمر، ومشروع تطوير بوابة الدرعية التاريخية، والذي يهدف إلى أن يكون أحد الوجهات العالمية الأولى التي تقدم الثقافة والتراث والضيافة والتجارة والتعليم لزوارها، وسيصبح واحدًا من أماكن الجذب السياحي الكبرى في العالم، وفق رؤية السعودية 2030.

وتعد هيئة تطوير بوابة الدرعية، مبادرة سياحية طموحة في المملكة، تأمل في جذب المسافرين من جميع أنحاء العالم في العقود القادمة، ويقع هذا المشروع في ضواحي العاصمة الرياض، ويتركز حول المركز التاريخي للدرعية وموقع مدينة الطريف المُدرج ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو، وهي مدينة شهيرة من الطوب اللبن تعود جذورها إلى القرن الخامس عشر.

مكونات المشروع

وتستهدف خطة التطوير، الترويج للتراث الثقافي والتاريخي الموجود بالمملكة، وتوفير فرص العمل للمواطنين، وخلق بيئة مناسبة لاستضافة فعاليات ترفيهية ثقافية على مستوى عالمي.

وتشمل التطورات الأخرى داخل مشروع الدرعية، وادي حنيفة الذي يتضمن إعادة تأهيل مستجمعات المياه الطبيعية، وإزالة المخلفات، وبلغ ما تم تنظيفه حوالي 10 ملايين متر مربع، مع إزالة ما يقارب النصف مليون طن من النفايات والمخلفات.

حي البجيري

ويضم المشروع حي البجيري، التي تقع بالقرب من مدينة الطريف، وتوجد بها أكشاك لتقديم الطعام وسوق حيوي حيث يمكن للمسافرين شراء الملابس السعودية التقليدية والمجوهرات وغيرها من الهدايا التذكارية.

وستوفر ساحة الملك سلمان مكانًا للسائحين والمواطنين للتجمع للاحتفال بالتاريخ والثقافة السعودية، فيما ستصبح واحة خضراء خارج الرياض للتجمعات الاجتماعية.

أكبر متحف إسلامي

وسيضم مشروع تطوير بوابة الدرعية، متحف آل سعود أيضًا، الذي يُعد أكبر متحف إسلامي في العالم.

تهدف بوابة الدرعية إلى أن تكون نقطة جذب سياحية في الرياض للسائحين الذين قد لا يرغبون في الإقامة وسط ضجيج المدينة، ويعد مشروع تطوير بوابة الدرعية جزء من رؤية المملكة 2030، التي تستهدف الوصول إلى 27 مليون زائر في جميع أنحاء المملكة بحلول عام 2030.

 

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني