تصل لـ 38.5 مليون جنيه إسترليني

زيادة مخصصات الملك تشارلز تثير غضب البريطانيين

الإثنين ٢٤ يوليو ٢٠٢٣ الساعة ٨:٥٥ مساءً
زيادة مخصصات الملك تشارلز تثير غضب البريطانيين
المواطن - فريق التحرير

أثارت قرارات زيادة مخصصات الملك البريطاني تشارلز الثالث، غضب البريطانيين، في وقت يعاني فيه ملايين البريطانيين من الآثار المؤلمة لارتفاع تكاليف الغذاء والسكن وغيرها.

زيادة مخصصات تشارلز بنسبة 45%

وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية: إن زيادة مخصصات الملك: لا يوجد لها مبرر، ولا يوجد سبب لدفع المزيد من الملايين. وترى “الجارديان” أن حجم زيادة التمويل الممنوح لملك بريطانيا، تشارلز الثالث، من قبل الحكومة غير مبرر.

وأضافت: “يبدو من غير المعتاد في مثل هذه الظروف، أن ترى الحكومة أنه من المناسب أن تعرض على الملك الجديد زيادة تقدر بنحو 45% من مخصصاته المالية، اعتبارًا من عام 2025”.

زيادة بالملايين

واعتبرت الصحيفة أن الزيادة المتوقعة، البالغة 38.5 مليون جنيه إسترليني، تقوض التزام الملك تشارلز الذي كثيرًا ما يُستشهد به بـ”تقليص” النظام الملكي.

اتُّخذ هذا القرار من قبل لجنة مكونة من ثلاثة أشخاص هم: رئيس الوزراء ريشي سوناك ووزير المالية، جيرمي هانت، وحارس المحفظة الملكية السير مايكل ستيفنز.

مطالبات بإلغاء القرار

وكتبت الصحيفة: “يجب إلغاء النظام الذي ابتكره رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون قبل 12 عامًا، والذي بموجبه يتم التفاوض على حجم المنحة المخصصة للملك من قبل ثلاثة أشخاص، بمن فيهم رئيس الوزراء”.

واختتمت: “هذا النظام المريح ما كان يجب أن يتم ابتكاره أبدًا. في نظام ملكي دستوري مثل نظامنا، يجب أن يكون للنواب رأي في التمويل المقدم لرأس الدولة. السيد سوناك لن يعيده (الرأي) لهم. لكن على السير كير ستارمر الالتزام باستعادة السيادة البرلمانية والمساءلة التي تأتي معها”، وذلك في إشارة إلى زعيم حزب العمال الذي قد يفوز في الانتخابات البرلمانية المقررة في بريطانيا العام المقبل 2024.