استغاثة أنثى.. مريم تستجدي الطلاق والزوج يرد: سأعلقك!

استغاثة أنثى.. مريم تستجدي الطلاق والزوج يرد: سأعلقك!

الساعة 10:47 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
620
3
طباعة
0

  ......       

لم تجد المواطنة مريم باباً لإنقاذها مما سمته “جحيم الحياة الزوجية” غير اللجوء لـ”المواطن”، معتبرةً أن هذا قد يكون الطريق الأقصر لوقف ما تعتبره معاناتها الممتدة منذ سنوات.

” مريم” التي تقيم في المنطقة الشرقية متزوجة ولديها أطفال، لكنها غير قادرة على تحمل زوجها الذي تصفه بـ”السكير”. كما أنها لا تستطيع تحمله ولو لفترة بسيطة قررتها المحكمة أملاً في إصلاح ذات بينهما .

وحسب ما قالته لـ”المواطن”، فإنها حملت همها وتوجهت للمحكمة وعرضت أمرها أملاً في خلعه، لكن المحكمة طالبتها بالانتظار عدة أشهر لإعادة التفكير في الأمر. وهي تعقب على ذلك فتقول: كيف أتحمله أشهراً أخرى وقد بلغ به الأمر حد ضربي وإيذائي بشكل مستمر وأمام الأولاد “.

وتضيف :” رغم توسط الأهل والأقارب لإصلاح ذات بيننا، غير أنه لم يستجب فطالبوه بالطلاق ، وأغروه بالمال حتى يطلق، غير أنه يأخذ المال ولا يفي بوعده، بل وينكر الحصول عليه ، وزاد في تطاوله قائلاً بالحرف الواحد (سأُعلقك) “.

وتابعت : ” اضطررت لرفع قضية للخلع منه، الا أن القاضي حدد موعداً بعيداً لجلستي ، وعندما شرحت له ظروفي قال “هذا هو النظام “

وقالت: “ترددت كثيراً على المحكمة، وتم تحويلي إلى لجنة الصلح والأسرة، ولكن زوجي رفض الذهاب، ثم فوجئت بالقاضي بعد عدة جلسات ومراجعات يطلب مني التمهل “.

وأضافت : “أصابتني أمراض عدة، وعملت في البيوت للصرف على أبنائي وسد احتياجاتهم “، استكملت حديثها “بالله عليكم هل هذه الإجراءات نظامية؟، أين حقوق المرأة وأين الشرع، أنا لي سنة كاملة أعاني في المحاكم ولا جدوى والقضية لم تحل بعد ؟ “.

ولفتت مريم أنها ذهبت إلى جمعية حقوق الإنسان في الشرقية وتبنوا قضيتها، ولكن  دون جدوى حتى الآن .


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. “المواطن” تبحث قضية مخالفات مركبات الطلاب والجامعة تضع حلولًا

المواطن- خالد الأحمد- جازان في تطور جديد حول