الغنيم يتعهد بالحفاظ على طبيعة متنزه التلاع بالسودة

الغنيم يتعهد بالحفاظ على طبيعة متنزه التلاع بالسودة

الساعة 3:56 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1150
1
طباعة
4

  ......       

تعهد وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم بالحفاظ على طبيعة جبل التلاع بالسودة، مطالباً المواطنين فيه بمنح وزارته الثقة الكاملة لممارسة عملها، مبدياً تقبله لأي رأي، ومشيداً في الوقت ذاته بالتعاون المثمر التي تبديه أمانة المنطقة مع كافة الإدارات الحكومية ومنها فرع وزارته بالمنطقة في سبيل توفير كافة الخدمات ومنها تطوير المتنزهات.

جاء ذلك في تصريح صحفي له في نهاية يوم حافل بجولات على المتنزهات ومركز الزوار وورش عمل حول كيفية تفعيل آليات استثمار المرافق والمواقع التابعة لوزارته بفندق قصر أبها عصر أمس ومناسبة أعدها فرع الوزارة ممثلة في مدير الفرع المهندس فهد الفرطيش له في استراحة الأمانة بطريق آل يوسف مساء، تخللها اجتماع مع المجلس البلدي، بطلب أعضاء الأخير.

وأفصح الغنيم عن أن وزارته ستفتتح فرعها بعسير بعد 8 أشهر، إضافة إلى بدأ المباني الأخرى التابعة لها قريباً. مشيراً إلى أن العجز الذي تواجهه بعض الأدوية البيطرية في طريقه للحل، وأنه سيتم معالجتها وتوفيرها بشكل أفضل، لافتاً إلى وجود خطة لوقف ظاهرة الإسراف في استهلاك اللحوم، تشمل أيضاً حملات توعوية، مضيفاً أنه لا قلق على وظائف الأطباء البيطريين، في ظل تزايدها.

ودعا الغنيم إلى لجوء أي متضرر إلى إمارة المنطقة حال تعرض محاصيله لكارثة، مبيناً وجود لجنة لهذا الغرض، تضم مندوب وزارته. لافتاً إلى أن الوزارة نجحت في الحصول على أمر بإضافة البرَد والصقيع والبرْد من ضمن الكوارث المتلفة للمحاصيل. فيما أكد الغنيم بأن وزارته دعمت المزارعين كما دعمت المحاصيل بجانب إعطاء صندوق التنمية قروضاً زراعية لمن تنطبق عليهم الضوابط، وأن شح المياه قلل تواجدهم.

الجدير بالذكر أن الغنيم حضر الورشة والتي شارك بها أمين عسير المهندس إبراهيم الخليل والمدير التنفيذي للهيئة العامة للسياحة والآثار عبدالله بن مطاعن، عرجا فيها إلى جملة من المعوقات لتفعيل الاستثمار ومخاوف المستثمرين للدخول في هذا المجال منها المدة الكافية والبيئة المناسبة له ومنحه هامشاً لممارسة عمله وكذلك تقديم التنازلات الكبيرة لصالحه، في الوقت الذي طرح فيه مطاعن فكرة تشكيل لجنة بين الزراعة والسياحة لإجراء دراسة متكاملة، مؤكداً في الوقت ذاته وجود دراسات لتطوير متنزهات آل يزيد والأمير سلطان والجره.

كما أكد الخليل أن ضرورة دخول مداخيل غالبية الوزارات ومنها الزراعة إلى حساب وزارة المالية وعدم منح حرية التصرف بالمداخيل من المعوقات لمنح الزراعة نطاقاً واسعاً للعمل على تطوير المتنزهات، مشيداً بما قامت به في سبيل الحفاظ على الغطاء النباتي والشجرة وطبيعة المتنزهات رغم الإحداثيات والتعديات وعدم الوعي في بعض الأحيان من قبل مواطنين، مضيفاً أن نظام الدولة مرن ويقبل الكثير، غير أن الإشكال في التعامل معه. فيما شهدت الورشة مداخلات مثمرة حول التجربة الناجحة للورد الطائفي في عسير، وغيرها من المداخلات الثرية
3

4

0


قد يعجبك ايضاً

هذا ما قاله #البنك_الأهلي عن مقطع أجهزة نسخ بطاقات الصراف

المواطن – شريف النشمي – الرياض علق البنك