فضيحة الغش تطيح بقيادات في “التربية” في الكويت

فضيحة الغش تطيح بقيادات في “التربية” في الكويت

الساعة 10:33 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1045
2
طباعة
وزير التربية الكويتي

  ......       

على وقع بكاء ونحيب وصراخ موجهات المواد الأساسية، وضعت أزمة “الغش الجماعي وتسريب اختبارات الثانوية العامة وبيعها”، أوزارها في الكويت استقالات وإحالات إلى التقاعد وإنهاء خدمات وإلغاء عقود.

فبعد تواتر الحديث عن فضائح غير مسبوقة في تاريخ اختبارات الثانوية في الكويت، أعطت انطباعاً بأن”الغش صار شعار المرحلة”، كانت وزارة التربية أمس على موعد مع زلزال مدو ونفضة حاسمة, بدت معها الوزارة وكأنها تغير جلدها بالكامل, إذ خرج وزير التربية من اجتماع عاصف مع قيادات وزارته ليعلن ـ في مؤتمر صحافي ـ جملة من القرارات, كان على رأسها قبول الاستقالتين اللتين تقدم بهما كل من الوكيل المساعد للتعليم العام محمد الكندري, ومديرة منطقة العاصمة التعليمية يسرى العمر, وإحالة موجهي عموم المواد الأساسية إلى التقاعد, وتكليف وكيلة الوزارة مريم الوتيد بالقيام بأعمال الكندري.

الحجرف أكد أنه لن يباشر عمله ابتداءً من اليوم في مكتبه بأي من وزارتي التربية أو التعليم العالي، بل سينقل كل أعماله وأنشطته إلى الكونترول المركزي للاختبارات، وسيضع مكتبه هناك لمتابعة سير الامتحانات يومياً وعن كثب، إلى حين انتهائها وإعلان نتائجها, مشدداً على أنه لن يسمح بتكرار ما حدث وسيتولى بنفسه وبشكل مباشر زمام الأمور.


قد يعجبك ايضاً

صحف الكويت تحتفي بسلمان الحزم: نوّرت الدار والديرة

المواطن – الكويت احتفت الصحف الكويتية بزيارة خادم