الدكتور قسوم: بداية رمضان صحيحة ومن الخطأ تقدير عمر الهلال بالنظر

الدكتور قسوم: بداية رمضان صحيحة ومن الخطأ تقدير عمر الهلال بالنظر

الساعة 3:17 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1920
2
طباعة
قسوم

  ......       

نفى الأستاذ الدكتور نضال قسوم -أستاذ الفيزياء والفلك في الجامعة الأمريكية بالشارقة، وعضو المشروع الإسلامي لرصد الأهلة- صحة ما ردده البعض، من أن بداية شهر رمضان المبارك هذا العام كانت خاطئة.

وأصدر الدكتور قسوم بياناً خاصاً أوضح خلاله أن ما تردد خلال الساعات الأخيرة، حول أن تحديد بداية شهر رمضان كانت خاطئة، وذلك على خلفية إعلان المحكمة العليا في المملكة السعودية تحري رؤية الهلال مساء اليوم الثلاثاء، أنه قول ينافي الواقع والعلم.

وتساءل الدكتور قسوم -في بيانه-: هل بدأنا رمضان خطأ؟ موضحاً أن إعلان المحكمة دفع كثيرين إلى القول بأن بداية شهر رمضان كانت خاطئة، وأننا قد نصوم ٢٨ يوماً فقط؛ لأننا أخطأنا في شعبان الذي كان يفترض أن يكون ٢٩ يوما فقط.

وأشار إلى أنه قد تم فتح “هاشتاق” في تويتر بهذا الخصوص: “‏متى_ناوي_تصوم_اليوم_الناقص_من_رمضان!” بل إنه في كل ثانية يتم طرح عشرات التغريدات في هذا الهاشتاق من شدة غضب وانتقاد الناس الذين صدّقوا بسهولة أن أول صيامنا كان خطأً”.

وأشار الدكتور قسوم إلى أن البعض يستدل بالقول، إن الهلال اليوم ظهر نحيفاً جداً، فلا يمكن أن يكون هلال يوم ٢٧، وآخرون يذكرون بأن البدر اكتمل في يوم ١٢ من رمضان.

وبين الدكتور قسوم أنه يجب عدم الاعتماد على مجرد النظر إلى الهلال أو البدر لتقدير عمره، فكثيراً ما يؤدي نصف يوم إلى فرق معتبر في الشكل، وأكثر من ذلك، أن مكان وظروف المشاهدة كثيراً ما تعطي انطباعاً خاطئاً.

وأضاف: إننا بدأنا رمضان يوم 10 يوليو، ولكن الهلال كان قد ولد يوم 8 يوليو (وفي مكة المكرمة كان عمره حوالي 9 ساعات عند الغروب)، ولكنه لم يكن قابلاً للرؤية (ولم يره أحد) في كامل العالم الإسلامي، ما اضطرّنا إلى تأجيل بدء الشهر إلى يوم 10/7 عوضاً عن يوم 9.

وأوضح أن البلاد (القليلة) الوحيدة التي بدأت الشهر يوم 9 (تركيا ومن يتبعها) فعلت ذلك على أساس “إمكانية الرؤية في أي مكان في العالم”، وكان ذلك ممكنا في أقصى أمريكا الجنوبية وبالتلسكوبات فقط!

وأشار إلى أن يوم غد، لا يحدث الاقتران (بداية الشهر القمري فلكياً) إلا بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية، ويعلم القاصي والداني أن إمكانية رؤية الهلال تتطلب على الأقل 15 ساعة بعد الاقتران بالعين المجردة، وحوالي 12 ساعة بالتلسكوب، ما يحيلنا إلى مساء الأربعاء، فكيف يمكن أن يرى اليوم الثلاثاء؟! ربما حدث خطأ في إعلان المحكمة العليا (ربما كانت تقصد يوم الأربعاء، لا الثلاثاء).

واختتم الدكتور قسوم بيانه قائلاً: لطالما دعونا الجهات الرسمية إلى التصريح بوضوح بعدم التحري في الليالي التي لا يكون الهلال فيها قابلاً للرؤية، لأن ذلك يحدث مثل هذه البلبلة.


قد يعجبك ايضاً

“BMW” تبدأ اختبار سيارات ذاتية القيادة بداية 2017

المواطن – نت كشفت شركة BMW الشهيرة لصناعة