مقتل معلمة فرنسية طعنا بالسكين على أيدي والدة تلميذها

مقتل معلمة فرنسية طعنا بالسكين على أيدي والدة تلميذها

الساعة 10:33 مساءً
- ‎فيالأزياء والموضة‎
1955
1
طباعة
فرنسا

  ......       

توفيت معلمة (34 عاما) في بلدة ألبي جنوبي فرنسا اليوم الجمعة عقب طعنها على أيدي والدة أحد تلاميذها امام باقي التلاميذ، وفقا لما أعلنته النيابة.
واعتقلت الشرطة السيدة بعد 20 دقيقة من إجلاء الطلاب من المدرسة.
ووقع الحادث في مدرسة إدوارد إريو العامة التي يدرس فيها 284 تلميذا، وفقا لمجلس بلدية المدينة.
وتوفيت الضحية التي عثرت عليها أجهزة النجدة بعد ساعتين من الحادث.
وذكرت قناة (بي إف إم تي في) انه خلال الحادث صاحت المعتدية “لست لصة” وأن الشرطة تجري عليها تحليل نفسي.
وأعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن اسفه ازاء “المأساة”، بينما انتقل وزير التعليم بينو هامون إلى موقع الاحداث.
وذكر وزير التعليم الفرنسي في بيان “هذه المأساة تؤكد ضرورة مكافحة العنف داخل وحول المدرسة لحماية المدارس والمعلمين والتلاميذ”.
وأفادت دراسة نشرها المعهد الوطني للاحصاء الفرنسي أمس بأن واحدا من كل عشرة عاملين في التعليم اعلنوا أنهم تعرضوا لتهديدات واهانات بما يزيد عن ضعف المتوسط في باقي المهن.


قد يعجبك ايضاً

حملة مكثفة في الخرج على باعة شاي الجمر !

‏رشيد السويلم-الخرج شنت بلدية الخرج حملة مكثفة على