العراقي “يونس” والسعودي “الجابر” ضمن قائمة أفضل 10 لاعبين بتاريخ آسيا

العراقي “يونس” والسعودي “الجابر” ضمن قائمة أفضل 10 لاعبين بتاريخ آسيا

الساعة 10:24 صباحًا
- ‎فيالرياضة
1040
4
طباعة
كأس اسيا

  ......       

اختيار أفضل 10 لاعبين في تاريخ كرة القدم الآسيوية ليست مهمة سهلة، خصوصاً مع اختيار لاعبين من عصور مختلفة، قناة “ESPN” طرقت هذا الباب وقررت اختيار هؤلاء النجوم العشرة وفقاً لمعايير خاصة، وبما أن كأس آسيا 2015 أصبحت على الأبواب فقد حان نشر هذا التقرير، وفقاً لموقع “كورة”.
السعودي سامي الجابر والعراقي يونس محمود اقتحما هذه القائمة؛ نظراً لإنجازات محددة تم ذكرها في التقرير، غير أن ذلك لا يعني أنهما الوحيدان من عرب آسيا يستحقان التواجد بين العشرة الأوائل.
وربما يكون التقرير قد أغفل واحداً من اثنين: جاسم يعقوب أو فيصل الدخيل، وكلاهما ساهم في صناعة أمجاد المنتخب الكويتي في ثمانينيات العقد الماضي، كما لا يمكن إغفال نجوم كبار من الإمارات مثل عدنان الطلياني أو القطري منصور مفتاح أو حتى الحارس العماني الذي لا يزال يحمي عرين منتخب بلاده علي الحبسي.
الكرة السعودية أيضاً أنجبت نجوماً كباراً مثل ماجد عبدالله وسعيد عويران وغيرهما، كما أن بلاد الرافدين تفخر بجيلها الذهبي الذي بدأ مع حسين سعيد واستمر مع أحمد راضي، قبل أن يتسلم يونس محمود ورفاقه أمانة المسؤولية.
وتضمنت القائمة التي اختارتها قناة ESPN:
1- تشا بوم كون (كوريا الجنوبية)
قال عنه إليكس فيرغسون: “لا يمكن إيقافه”، وقال ماتيوس: “كان واحداً من أفضل المهاجمين في العالم”، وأكد كلينسمان: “قبل الإنترنت والأقمار الصناعية، تشا بوم كون كان يمكن أن يكون نجم العالم لو أنه ولد بعد عقدين من الزمن”.
انتقل إلى ألمانيا في العام 1978، وعلى مدار 10 سنوات سجل 100 هدف وساعد آينتراخت فرانكفورت وباير ليفركوزن على تحقيق نجاحات أوروبية مشهودة.
2- باولينو الكانتارا (الفلبين)
أول لاعب آسيوي يحترف في أوروبا، مسقط رأسه ويلو الفلبينية عاش بين عامي 1896 -1964، وحمل الجنسية الإسبانية وكان هداف برشلونة التاريخي حتى جاء ليونيل ميسي وحطم رقمه القائم بـ369 هدفاً في 357 مباراة.
3- هيديتوشي ناكاتا (اليابان)
أول النجوم الآسيوية في العصر الحديث، انتقل إلى الدوري الإيطالي ليفتح الباب أمام عدد كبير من لاعبي القارة الصفراء، ساعد روما على الفوز بلقب الكالتشيو، وشارك في 3 بطولات لكأس العالم مع منتخب بلاده اليابان، واعتزل شاباً وهو في الـ29 من عمره.
4- بارك جي سونج (كوريا الجنوبية)
لعِب بارك جي سونج دوراً كبيراً في وصول كوريا إلى الدور قبل النهائي في كأس العالم 2002، وهو أول لاعب آسيوي يسجل في ثلاث نهائيات متتالية، بدأ احترافه الأوروبي في آيندهوفن ثم انضم إلى مانشستر يونايتد حيث توج بدوري أبطال أوروبا.
5- علي دائي (إيران)
أسطورة إيران سجل 109 أهداف لمنتخب بلاده (رقم تاريخي مذهل)، ولا أحد ينسى السوبر هاتريك الذي سجله في شباك كوريا الجنوبية في ربع النهائي كأس آسيا العام 1996.
انضم إلى بايرن ميونيخ وجلس على مقاعد البدلاء في نهائي دوري أبطال أوروبا العام 1999، وتذوق مع لوثار ماتيوس مرارة فقدان اللقب في الوقت الضائع من زمن المباراة لحساب مانشستر يونايتد.
6- تيم كاهيل (أستراليا)
بما أن أستراليا أصبحت من آسيا كروياً، فإن صاحب 5 أهداف في كأس العالم فلا بد أن يدخل في هذه القائمة.
يعد “تمي كاهيل” واحداً من أكثر لاعبي خط الوسط نجاحاً في الدوري الإنجليزي الممتاز، حتى وهو في سن الـ34 أبهر الجميع في البرازيل الصيف الماضي، وتوقع له مراقبون أن ينهي كأس آسيا 2015 في صدارة قائمة الهدافين.
7- سامي الجابر (المملكة العربية السعودية)
“النسر” السعودي وأسطورة حقيقية في بلاده، سجل سامي الجابر في ثلاث من أربع بطولات لكأس العالم شارك فيها مع الأخضر على التوالي، وظهر في أكثر من 160 مباراة مع بلاده.
سجل ما يقرب من 200 هدف لنادي الهلال السعودي، كما فاز بستة ألقاب في الدوري المحلي واثنين في بطولة الأندية الآسيوية، وأعاقت الإصابة احترافه في أوروبا.
8- جواد نيكونام (إيران)
أحد اللاعبين الآسيويين القلائل الذين أسعفهم الحظ في الاحتراف بالدوري الإسباني، “أمير بلاد فارس” ترك بصمته الواضحة كلاعب خط الوسط من الطراز العالمي، وشارك مع منتخب بلاده في 150 مباراة.
9- كازويوشي ميورا (اليابان)
ليس خطأ مطبعياً.. هذا اللاعب استمر كمهاجم هدّاف حتى بلغ الـ47 من عمره، سجل 55 هدفاً للمنتخب الياباني، وأهدافه لا تُنسى بسبب رقصته الشهيرة “كازو”.
10- يونس محمود (العراق)
أمضى -ولا يزال- 8 سنوات من عمره في خدمة المنتخب العراقي، سجل هدف الفوز التاريخي في نهائي آسيا العام 2007، ربما يكون ذلك كافياً ولكن مسيرته الطويلة تحتاج لمزيد من الشرح والتفصيل.


قد يعجبك ايضاً

تلويح أمريكا بتمديد عقوبات إيران ينعش أسعار النفط

المواطن – نت سجلت أسعار النفط أفضل أداء