20 توصية ومشاركة 75 مختصًا بورشة هيئة السياحة “اجتمع في جدة”
بالتعاون مع أمانة المحافظة والتجارة والبرنامج الوطني للمعارض

20 توصية ومشاركة 75 مختصًا بورشة هيئة السياحة “اجتمع في جدة”

الساعة 12:40 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, حصاد اليوم
3240
0
طباعة
الهيئة العامة للسياحة والتراث
المواطن - جدة

  ......       

نفذت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة في فرعها بمحافظة جدة أمس الاثنين 25 رجب 1437هـ الموافق 02 مايو ٢٠٢٦م، ورشة عمل متخصصة بعنوان “اجتمع في جدة” تحت مظلة مجلس التنمية السياحية بجدة وفريق عمل تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات بالمحافظة، وبالتعاون مع محافظة جدة وأمانة جدة ووزارة التجارة والصناعة والبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، وعدد من مؤسسات تنظيم المعارض والمؤتمرات ومؤسسات تنظيم الرحلات ومؤسسات تنظيم الفعاليات.
وافتتح اللقاء مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن عبدالله العمري، بحضور مستشار سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمشرف على تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات عبدالله الجهني، وأمين عام الغرفة التجارية الصناعية بجدة عدنان مندورة، والمدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق العيسى، ومساعد مدير عام فرع وزارة التجارة والصناعة بمنطقة مكة المكرمة صالح الشمراني، ومدير عام إدارة الخدمات الاجتماعية بأمانة محافظة جدة محمد اليامي، وعدد من المستثمرين ومنظمي الرحلات والمرشدين السياحيين والمهتمين. وأوضح العمري خلال اللقاء أن الورشة تهدف إلى إيجاد التكامل بين الفئات الثلاث المهمة في صناعة سياحة الأعمال وهم مؤسسات تنظيم المعارض والمؤتمرات ومؤسسات تنظيم الرحلات ومؤسسات تنظيم الفعاليات الترفيهية والثقافية، بحيث يكون هناك تكامل وتعظيم الفوائد الاقتصادية واستفادة الجميع بتواجد مئات المعارض والمؤتمرات والاجتماعات التي تعقد في جدة من خلال تنظيم رحلات سياحية مصاحبة لتلك الفعاليات، وكذلك من خلال تصميم برامج زيارات للمواقع السياحية والتاريخية للمشاركين والعارضين، إضافة إلى قيام منظمي الفعاليات السياحية بتصميم فعاليات تتناسب مع أهداف كل معرض ومؤتمر، مشيرًا إلى إن الورشة ركزت على العصف الذهني للوضع الحالي بين هذه القطاعات والى التصور الذي يراه المشاركين.
ثم ألقى عبدالله الجهني كلمة في الورشة أشار فيها إلى أهمية التكامل بين منظمي الرحلات السياحية ومنظمي المعارض والمؤتمرات في تنظيم جولات سياحية للعارضين والمتحدثين والزوار لاكتشاف المقومات في المنطقة، مؤكدًا علي أهمية وجود شركات لإدارة الوجهات تساعد منظمي المعارض والمؤتمرات في تلبية احتياجاتهم المحلية.
وأشار طارق العيسى إلى أن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات انطلق في سبتمبر 2013 وبدعم مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج، لافتًا إلى أن البرنامج يعمل على جعل المعارض والمؤتمرات رافدًا مهمًا للاقتصاد والوطني ووسيلة فعالية للتنمية الثقافية والمعرفية والاجتماعية، ودعم السياحة من خلال المعارض والمؤتمرات وتوفير فرص العمل الوظيفية للمواطنين، وتعزيز التنمية المتوازنة في مناطق المملكة كافة.
وأكد العيسى على أن البرنامج الوطني يعمل على تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات في المملكة من خلال مجموعة من المسارات وتشمل تطوير الأنظمة والتنظيمات وتتضمن التأشيرات وإجراءات الجمارك والاستثمار الأجنبي وآليات منح التراخيص، وتوفير المعلومات والإحصاءات، وتطوير القدرات البشرية، ووضع المعايير المهنية والفنية، وتطوير أداء مؤسسات تنظيم المعارض والمؤتمرات، وإيجاد المنشآت والمرافق لتعزيز قدرات المملكة لاستقطاب فعاليات دولية، والعمل على تسويق المملكة كوجهة للمعارض والمؤتمرات.
من جانبه وجه عدنان مندورة شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان على ما يقدمه للسياحة الداخلية وتطورها مثمنا جهود الزملاء في فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة ولبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات وكذلك للشركاء في أمانة جدة وفرع وزارة التجارة، مؤكدًا حرص رئيس مجلس إدارة غرفة جدة وأعضاء المجلس وامانة الغرفة على دعم مثل هذه النشاطات.
كما نوه صالح الشمراني بدور الهيئة والغرفة والبرنامج، أمانة جدة مؤكدًا بأن فرع وزارة التجارة مستعد لتسهيل وتبسيط الإجراءات التي تكفل تسهيل العمل للجميع.
بدوره أكد محمد اليامي على اهتمام وحرص أمانة جدة ومعالي امين جدة الدكتور هاني أبو راس على تقديم كافة التسهيلات لعقد أي مؤتمر أو معرض مستعرضًا دور الأمانة في تهيئة المواقع السياحية سواءٌ في كورنيش جدة الحالي أو الكورنيش الجنوبي وكذلك ما يتم في تطوير بمركز أبرق الرغامة. يذكر إن الورشة ركزت على العديد من المحاور الخاصة بتطوير المؤتمرات والمعارض وخلصت إلى ما يقارب عشرون توصية لإيجاد التكامل بين هذه الجهات الثلاث وهي مؤسسات تنظيم المعارض والمؤتمرات ومؤسسات تنظيم الرحلات ومؤسسات تنظيم الفعاليات (منها تقييم الوضع الحالي ومناقشة الفرص المتاحة لتطوير أداء المشغلين بالقطاع، إضافة إلى عرض فرص لمنظمي الرحلات وضرورة تكاتف جهود كافة القطاعات ذات العلاقة لمواجهة التحديات.
وقد أثنى المشاركون في الورشة بجهود فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وفريق اجتمع في جدة على تنظيم مثل هذه الورش التي تضع جدة فعلًا في قلب الحدث من صناعة المعارض والمؤتمرات وتحقق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، ورؤية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية في جدة، من أن جدة هي مدينة سياحة الأعمال والمعارض والمؤتمرات.
وفي ختام الورشة تم تقديم ردع تذكاري لمستضيف الورشة الأستاذ سمير باشا في قاعة قصر الملكات بجدة إضافة إلى تقديم الشكر للجميع ولفريق العمل من الهيئة والغرفة لترتيب هذه الورشة.
يذكر أن (اجتمع في جدة) هي مبادرة انطلقت من فرع الهيئة بجدة قبل عام وتحديدًا في شعبان عام 1436هـ ويضم في عضويتها ممثلين عن كل من (الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، محافظة جدة، أمانة جدة، وزارة التجارة والصناعة، غرفة جدة، البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات) وتعد هذه الورشة هي الأولى، كما يهتم الفريق بدعم وزيادة الطلب على المعارض والمؤتمرات من خلال توفير عروض على برامج المجموعات السياحية، إضافة إلى نقاش المعوقات وطرح الحلول.


قد يعجبك ايضاً

وظيفة إدارية شاغرة بمجموعة محمد ناغي في #جدة

المواطن- خالد الأحمد أعلنت شركة مجموعة محمد يوسف