محكمة لوزان ترفض مشاركة منتخب روسيا لألعاب القوى في أولمبياد ريو 2016

محكمة لوزان ترفض مشاركة منتخب روسيا لألعاب القوى في أولمبياد ريو 2016

الساعة 1:49 مساءً
- ‎فيالرياضة العالمية, حصاد اليوم
1995
0
طباعة
ألعاب القوى في أولمبياد ريو 2016
المواطن- نت

  ......       

رفضت محكمة التحكيم الرياضية في لوزان مشاركة منتخب روسيا لألعاب القوى في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016 في ريو دي جانيرو في الفترة 5-21 أغسطس/آب.

وبذلك رفضت المحكمة دعوى رفعتها اللجنة الأولمبية الروسية و68 رياضيا روسيا ضد الاتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF) الذي منع مشاركة المنتخب الروسي في الألعاب الأولمبية على خلفية قضية المنشطات.

واستثنى قرار الحظر رياضية روسية واحدة فقط، هي لاعبة الوثب الطويل داريا كليشينا .

ويحق للرياضيين الروس تقديم طعن على القرار الصادر عن محكمة لوزان في غضون 30 يوما.

وكانت لجنة التحقيق المستقلة التابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA) برئاسة ريتشارد ماكلارين قد قدمت تقريرا حول التحقيقات في الاتهامات الموجهة إلى المنتخب الأولمبي الروسي خلال أولمبياد سوتشي عام 2014، واعتبرت أن هناك أدلة تثبت تعاطي الرياضيين الروس للمنشطات وتستر الجهات الروسية المعنية عن هذه الممارسات. ودعت الوكالة في أعقاب صدور التقرير إلى منع جميع الرياضيين الروس من المشاركة في أولمبياد ريو وإقالة وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو.

يذكر أن ” IAAF” الذي سبق له أن ابعد اتحاد روسيا لألعاب القوى عن المشاركة في أي مسابقات دولية على خلفية قضية المنشطات، أعلن يوم 14 يونيو/حزيران أن مشاركتهم في أولمبياد ريو مرهونة بقرار محكمة التحكيم في لوزان.

هذا وانضمت 14 دولة إلى الحركة لحظر مشاركة المنتخب الروسي بالكامل في أولمبياد ريو. وذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية أن هيئات مكافحة المنشطات من 14 دولة بعث برسالة إلى اللجنة الأولمبية الدولية تطلب منع مشاركة روسيا في الأولمبياد وعدم انتظار صدور قرارات محكمة التحكيم الرياضية بهذا الشأن، بل اتخاذ القرارات بلا تباطؤ.

ووقعت على هذه الرسالة هيئات مكافحة المنشطات في النمسا وكندا والدنمارك ونيوزيلندا ومصر والنرويج وفنلندا وإسبانيا وألمانيا والسويد واليابان وسويسرا وهولندا والولايات المتحدة.

الكرملين: قرار لوزان غير مقبول والرياضيون الروس يواصلون التدرب

أعلن الكرملين أن رياضيي منتخب روسيا لألعاب القوى يواصلون التدريب استعدادا للأولمبياد، على الرغم من قرار محكمة تحكيم لوزان. كما أعرب الكرملين عن أسفه العميق لقرار المحكمة، مشددا على أن الاعتماد على مبدأ المسؤولية الجماعية في مجال الرياضة أمر غير مقبول.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي: “إننا نعتبر مبدأ المسؤولية الجماعية غير مقبول. ويدور الحديث عن الرياضيين الذين كانوا يستعدون للمشاركة في الألعاب الأولمبية، ولا علاقة لهم بالمنشطات والاتهامات والشبهات. وكانت وكالات مكافحة منشطات دولية تأخذ عينات من هؤلاء الرياضيين بشكل دوري”.

وتابع أن على الجهات الروسية المعنية أن تحلل الوضع بسرعة وتتخذ القرارات اللازمة. وامتنع بيسكوف عن مزيد من التعليقات بشأن الموضوع.

بدوره وصف وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” قرار المحكمة بأن “مسيس لدرجة ما، لا أساس قانوني له”.


قد يعجبك ايضاً

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير الإرهابي الذي حدث في #اسطنبول #عاجل

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير