بخيبةٍ أملٍ وإحباطٍ.. مواطنو أبها وإعلاميوها لـ”المواطن”: مجلسنا البلدي حاضر غائب!

بخيبةٍ أملٍ وإحباطٍ.. مواطنو أبها وإعلاميوها لـ”المواطن”: مجلسنا البلدي حاضر غائب!

الساعة 10:59 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
10325
2
طباعة
تحول ساحات البلدية في مشهد عيد ابها (5)

  ......       

المواطن – سعيد مشهور – أبها

عوّل أهالي مدينة أبها، واستبشروا خيرًا كثيرًا على انتخاب أعضاء المجلس البلدي الحالي، وتسابقوا إلى صناديق الاقتراع لاختيار مرشحيهم؛ ليكونوا صوتًا لهم لدى المسؤولين، وعينًا لهم، وعونًا لمتابعة المشاريع والنواحي الخدمية التي تُقدّم للمواطنين، لكن وبعد مرور ما يقارب العام على انتخاب الأعضاء ومباشرة مهامهم في المجلس البلدي الحاضر الغائب، أُصيب المواطنون بخيبة أمل وإحباط من غياب المجلس البلدي وأعضائه عن المشهد بكامله.

والتقت “المواطن”، بعض المواطنين والإعلاميين في المنطقة للإدلاء بآرائهم حول المجلس البلدي في أبها .حيث قال مدير الإذاعة بأبها الإعلامي سعيد مشهور: “المجلس البلدي لم يقدم تطلعات المواطنين في المنطقة كما ينبغي”.

وأكد الصحفي بجريدة الوطن، عيسى الربعي، أن نجاح عمل المجالس البلدية يبقى مرهونًا بالصلاحيات الممنوحة له، لافتًا إلى أن حال المجالس اليوم كحال الجسد بلا روح؛ فهي كيانات معتبرة لا تملك قرارًا في ترسية المشاريع البلدية أو تحدد الأولويات منها، كما لا يستطيع محاسبة المقاولين المتعثرين.
وفيما يتعلق بوضع المجلس البلدي في أمانة منطقة عسير، أهاب الربعي بالمجلس، أن يستهل زياراته بجولة على الأطراف التي تعاني وتنشد الخدمات كمركز مربة بتهامة الذي يعاني نقصًا واضحًا في الخدمات البلدية.

وذهب المواطن حسن آل مشاري إلى أنه منذ أن اُختير أعضاء المجلس البلدي بأبها، ونحن لا نعلم عن اجتماعاتهم وأهدافهم وقراراتهم وتواصلهم الإعلامي ضعيف، وموقعهم الإلكتروني مُغيّب، ولا يواكب الأحداث، لذا نطالبهم بتفعيل جميع وسائل الاتصال المتاحة لإطلاع المواطنين على الاجتماعات التي تعقد، وما يتم فيها من قرارات وعقد اجتماع مع المواطنين.

أما يحيى السميري، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، فقال: “في مجال خدمات الأشخاص المنوطة بالبلديات مثل تهيئة البيئة العمرانية، سمعنا جعجعة ولم نر طحينًا، فقد توقعنا في ظل اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية 2017، أن تصبح عسير يسيره للمعاقين وكبار السن بدعم مجلسنا البلدي! وإذا بهم كأنهم قطعوا عهدًا بمواصلة تجاهلنا أسوة بمن سبقوهم، توقعنا تبنيهم مقترح فرض مخالفة بلدية بغرامة مالية على من لم يُطبّق نظام تهيئة البيئة للمعاقين”.

وتابع: “توقعنا تبنيهم عمل دليل إرشادي يوضح الأماكن المهيئة للمعاقين، توقعنا قيامهم بعمل دراسة شاملة للمنطقة بالتعاون مع باقي المجالس لعمل حصر شامل بالمواقع غير المهيئة للمعاقين، ومن ثم تقديم خطة شاملة بفترة تنفيذ محددة وآلية وميزانية، توقعنا كثيرًا وأصبحت أحلامنا وأمانينا مجرد أوهام في عالم نسيانهم؛ فلله شكوانا وإليه مشتكانا”.

وفي السياق ذاته، تحدّث المواطن فائع أحمد آل عواض، وقال: “للأسف مجلس بلدي صوري لم نر أي تحرك أو نشاط يستفاد منه من قِبل مجلسنا البلدي بمنطقة عسير.. هل انتُخبوا للبروز الإعلامي أم لخدمة المواطن والدفاع عن حقه بمشاريع تُرضي الشريحة المستفيدة وعماد المجلس البلدي ألا وهو المواطن.. نعم وضعنا ثقتنا بهم ولكنهم لم يرضوننا ولم يتحركوا لأجلنا”.

ومن جانبه، قال الإعلامي مسعد البكري: “انتهت الجولة الانتخابية وأُعلنت أسماء المرشحين، وتأمل الأهالي خير في الأعضاء الجُدد المنتخبين للمجلس البلدي، فعقد عليهم المواطنون الأماني والآمال من خلال برامجهم الانتخابية، التي ذكروا في برامجهم، على أمل أن يكونوا قادرين على العمل بتحسين وتطوير الخدمات والارتقاء بها، ولا زلنا في طور انتظارهم لتقديم وتحسين خدمات البلدية والإشراف عليها، وتقديم عمل جديد مميز يلامس الواقع، ويحقق الأهداف”.

وأردف: “منذ ذلك اليوم بدأ المجلس السابق بتسليم مهامه، وبدأ المجلس الحالي بتشكيل الأعضاء، ووضع الخطط وبرمجة جدول أعماله، وعقد الكثير من الاجتماعات إلا أننا ومن ذلك الحين لم نر تحركات واضحة على أرض الواقع، لاسيما وأن أبها عاصمة للسياحة العربية 2017. وأشار المواطن محمد آل ظفير بقوله: المجلس البلدي لم يقم بأي دور يُذكر في الفترة الماضية”.

المواطن يحيى العثرباني، أكد: “لم نشاهد للمجلس البلدي أي دور لا في السيول وأضرارها ولا في المشاريع وتنفيذها”.

فيما أوضح المواطن خالد سعد آل ملثم، أن المجلس البلدي في مدينة أبها، ليس له أي إنجاز أو وجود أو تواصل مع المواطنين.

 


قد يعجبك ايضاً

متداول.. فيديو مُخيف لسيدة تتجول بسكين في أحياء جدة

المواطن – وكالات تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي،