وزير الاقتصاد الياباني يزور المعهد السعودي للإلكترونيات ويطلع على خدمات التدريب

وزير الاقتصاد الياباني يزور المعهد السعودي للإلكترونيات ويطلع على خدمات التدريب

الساعة 11:05 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
1860
0
طباعة
وزير الاقتصاد الياباني مع مسئولي المعهد (1)

  ......       

المواطن – علي القرني – الرياض

زار وزير الاقتصاد و التجارة و الصناعة الياباني هيروشيقي سيكو المعهد السعودي للإلكترونيات و الأجهزة المنزلية (SEHAI) الذي يعد معهداً تقنياً لتدريب الشباب السعودي ويحظى بدعم من حكومة المملكة العربية السعودية و حكومة اليابان و شركات القطاع الخاص في البلدين الصديقين، وذلك بمناسبة حضوره للمنتدى الوزاري لـ ” المجموعة السعودية – اليابانية المشتركة لرؤية 2030″، لبحث سبل وفرص التعاون بين البلدين.

وكان في استقباله بالمعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية إدارة المعهد التنفيذية ممثلة في المدير التنفيذي للمعهد الدكتور إسماعيل محمد مفرح، والمدير الإداري الأستاذ مساعد بن سعد العتيبي، و المدير التعليمي الدكتور عبال أحمد. حيث قام الوزير خلال جولته بزيارة ورشة “الموندزوكوري” و التي تعني ” التصنيع” باللغة اليابانية. حيث تُعد مادة ” الموندزوكوري” أحد المقررات التدريبية ضمن مناهج المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية (SEHAI) و التي تم تصميمها و تطويرها في اليابان من قبل الشريك الأكاديمي الاستراتيجي للمعهد كلية نيبون للهندسة NIPPON ENGINEERING COLLEGE (NEEC)، و هي تهدف إلى إكساب المتدربين المهارات التقنية و المهنية اللازمة و فرص التعلم عن طريق التدريب العملي التطبيقي، و تحفيز و تشجيع قدراتهم الإبداعية.

وخلال زيارته للورشة رحب عدد من خريجي المعهد بالوزير والوفد المرافق له وقدموا له شرحاً عما تعلموه واكتسبوه من مهارات مهنية وقدرات علمية تقنية خلال مدة دراستهم بالمعهد وكيف ساهم ذلك وساعدهم بالاندماج بالعمل بعد تخرجهم و التحاقهم بالشركات الموظفة لهم.

كما يعتبر المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية (SEHAI) مشروعاً مشتركاً يرمز إلى شراكة استراتيجية بين المملكة العربية السعودية و اليابان. ودوره الفاعل يساهم بشكل مباشر في هدف ” نتعلّم لنعمل” المنصوص عليه في رؤية 2030 ، حيث يقوم المعهد بتدريب المتدربين السعوديين و تأهيلهم تقنياً و مهنياً عن طريق إكسابهم المهارات الفنية و المعرفية اللازمة و تطوير مستوى وعيهم بأخلاقيات العمل و ضمان التوظيف لكل متدرب من متدربي المعهد، وذلك من خلال برنامج التدريب التقني الذي يقدمه للمتدرب و الذي مدته سنتان.

و تجدر الإشارة إلى دعم الحكومة اليابانية وشركات القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية لثلاثة معاهد مهنية بالمملكة، وهي المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية (SEHAI) ، المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات (SJAHI)، والمعهد العالي للصناعات البلاستيكية (HIPF). حيث ساهمت هذه المعاهد منذ إنشائها بتخريج قرابة 4300 شاب سعودي مؤهل التحقوا بسوق العمل و بدؤوا مسارهم المهني و الوظيفي.

يذكر أن المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية (SEHAI) تم تأسيسه من قبل مجموعة من رجال الأعمال السعوديين و بالتعاون مع المصنعين اليابانيين كل من: شركة دايكن، شركة جوفيتسو جينيرال، شركة هيتاشي، شركة جي في سي كينوود، شركة كونيكا مينولتا، شركة باناسونيك، شركة شارب، شركة سوني، وشركة توشيبا. كما يحظى المعهد منذ تأسيسه بإشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني كأحد معاهد الشراكات الاستراتيجية.

 


قد يعجبك ايضاً

“بوناتيني” يتضامن مع ضحايا #شابيكوينسي_البرازيلي على طريقته الخاصة

المواطن ــ أبوبكر حامد  أهدى مهاجم الهلال البرازيلي