مستفيدو “حافز”: أسئلة الاستبيان محيرة.. والخيارات غريبة وإجاباتنا “عشوائية” !

مستفيدو “حافز”: أسئلة الاستبيان محيرة.. والخيارات غريبة وإجاباتنا “عشوائية” !

الساعة 11:43 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
124565
49
طباعة

‫على الرغم من تدشين صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، لنسخة جديدة مِن التسجيل الأسبوعي لبرنامج “حافز”، إلا أن المستفيدين أبدوا استياءهم من حضور الدورات والإجابة على الاستبيان، ومن الحسومات التي تطالهم بشكل شهري؛ بسبب عدم التحديث الأسبوعي عبر موقعهم الإلكتروني، وذلك إما بسبب عدم حضور الدورات وحل الواجبات، أو لعدم تعبئة الاستبانة، التي بدورها تؤدي إلى عدم تحقيق تسجيل الدخول الأسبوعي. كما أوضح مستفيدو “حافز” عدم جديتهم في الإجابة على الاستبانة؛ الأمر الذي يؤدي إلى عدم جدوى نتائجها.

ويشتمل المحتوى الجديد للبرنامج على واجهة موحدة تتضمن أربعة أقسام: القسم الإعلامي، وقسم الواجبات، وقسم الاستبيان، وقسم صفحة الأعضاء، ويتم فيه التحديث أسبوعياً؛ بهدف تحقيق الأهداف وتسهيل التواصل المتبادل وللتفاعل بين البرنامج والمستفيدين، ولزيادة فرص الدعم والمساندة لتوظيف الباحثين عن عمل.

وقال “ماجد” لـ”المواطن”: “استبيان حافز ما له أي أهمية بالنسبة لنا، أسئلتهم محيرة، وخياراتهم بالأجوبة غريبة، فأكيد أجوبتنا ستكون عشوائية، ولو يضعوا استبياناً عن أداء وجودة موقع “حافز” يكون أفضل، وستكون الأجوبة بمصداقية عالية”.

ويقول “علي”: “تم استغلال حاجتنا، فلو لم يكن مستفيدو حافز محتاجين لما تحملوا مشقة حافز بتحديثاته ودوراته، وعمل الاستبيان الغبي في نهاية الدورة غير المجدية أصلاً، وبالتالي كلها لا فائدة منها”.

وقال “سعد”: “الفائدة من الدورات، خاصة الواجبات والاستبانة، لهم بالطبع، وأقصد هنا القائمين على البرنامج؛ لأنهم يريدون أن يحصلوا على إحصائية مؤيدة من الأعضاء، وعندما يكون هناك استبيان مجهول؛ فإن النتائج غير حقيقية”.

أما “نوف” فقالت: “أنا واحدة من مستفيدي حافز، ولا أقرأ استبانات حافز، وأُجيب بخيارات من نفسي، أما الواجبات فأنسخ السؤال من موقع حافز، وأضعه بالنت، وأسرق الإجابة. الخلل ليس في مستفيدي حافز، بل في القائمين على هذا البرنامج”.

أما “هديل” فقالت: “إجاباتي على الاستبانة في موقع حافز عشوائية وسريعة؛ لأنها أصبحت روتيناً مملاً، أما الدورات فأقوم بالضغط على السهم الأخضر فقط، وعندما أصل للواجبات أذهب لقوقل، فلا يوجد مثله بالمساعدة”.

وقالت “فايزة”: “لا يمكن أن أتابع دورة من دورات حافز الإلكترونية على الأغلب، وأفهم التدريب، فهي معلقة، ولا تعمل مع الأجهزة الجديدة، وباقي المتصفحات فأنا المهم عندي أن أوثق حضوري الأسبوعي، وأتصفح الدورة سريعاً من غير قراءة المحتوى وفهمه، وأستعين بالنت لحل الواجبات، أما الاستبيان فالأسئلة مهزلة لقياس ميولنا وخياراتنا، ولا أدري ما الفائدة منها: هل هي للتأكد من أننا نقرأ؟ أطالب بإعادة النظر في البرنامج والهدف منه”.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. حركة غريبة ليرقات النحل بمسار منتظم

في اتجاه عقارب الساعة لكن بدقة متناهية، شكّلت