مواجهة عسكرية محتملة بين أمريكا وإيران !
بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي

مواجهة عسكرية محتملة بين أمريكا وإيران !

الساعة 5:38 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - محمود نبيل - القاهرة:

كشف تقرير مركز العمل الوقائي التابع لمجلس العلاقات الخارجية للولايات المتحدة، عن الصراعات التي من الممكن أن تتحول إلى حروب حقيقية خلال العام المقبل للولايات المتحدة.
واشتمل التقرير الخاص بالمركز الذي يتخذ من نيويورك مقرًا له، على عدد من الدول التي وصفها بأنها تمثل الخطر الأكبر على الولايات المتحدة، وعلى رأسها إيران وكوريا الشمالية.
وأوضح التقرير الأميركي أن إيران تم تصعيدها إلى هذه الخانة، بعد الإعلان عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي تم توقيعه في 2015 بتواجد القوى العظمى، بالإضافة إلى ألمانيا.
وتطرق التقرير إلى “المواجهة المسلحة بين إيران والولايات المتحدة”، مؤكدًا أن استمرار ضلوع إيران في النزاعات الإقليمية ودعم الجماعات المتشددة بالوكالة قد يؤدي إلى مواجهة عسكرية منتظرة بين واشنطن وطهران.
وانسحب ترامب من الاتفاق النووي متعدد الأطراف مع إيران بعد اتهامه لطهران بدعم الجماعات المتشددة وتطوير الصواريخ الباليستية.
وتضمن التقرير تحذيرات مبكرة من إمكانية تحول بعض الصراعات في مناطق مختلفة من العالم إلى مواجهات عسكرية كاملة، مثل منطقة بحر الصين الجنوبي، خاصة في ظل اشتعال الحرب التجارية الحالية بين واشنطن وبكين.

وبيّن تقرير المركز الأميركي أن هناك إمكانية واضحة لتطور بعض الصراعات لمواجهات عسكرية، ولكن بنسبة أقل من نظيراتها، مثل تطور الخلافات السياسية بين الولايات المتحدة وروسيا إلى حرب عسكرية، مستبعدًا أن تؤدي الأوضاع الحالية إلى مواجهة عسكرية كاملة.

 



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :